لغز الأميرة انستازيا

Posted: 21/08/2012 in مواضيع تاريخية

هي الاميره انستازيا نيكولاس رومانوف ولدت في 18 يونيو 1901 ..والدها هو القيصر نيكولاس الثاني وهو اخر قياصره روسيا..ووالدتها هي الكساندرا وهي حفيده ملكه انكلترا فيكتوريا..ولديها ثلاث اخوات اكبر منها …
الاميره “اولغا رومانوف “.الاميره “تاتيانا رومانوف “.الاميره “ماريا رومانوف “.واخيها الوحيد ووريث العرش الامير “الكسي “.
كانت انستازيا لها عينان زرقاوان ُ، و شَعر بني فاتح رفيع ورقيق، وكان لها أنف حسّاس مثل أمِّها. قال بعض أقاربها: بأِنَّه كان من الممكنُ أنْ تُصبحَ ذات جمال حقيقي عندما تكَبر. كانت فتاة ذكية ، ولكن كان يعتريها الكسل والخمول أحيانا . كان معلموها يعجبون من سرعة تعلمها حيث كانت تتعلم بسرعة تفوق سرعة أخواتها الأكبر سنا ، لكنها سريعة الضجر وتجد صعوبة في التركيز على دروسها . كانت تملك حس الدعابة حتى أن العائلة كانت تنهار من شدة الضحك بسبب نكاتها المضحكة ولم يكن أحد يسلم من لسانها السليط وملاحظاتها الساخرة …

كان اخيها الصغير هو الاقرب لها وتجمعهم علاقه مميزه ..
كان اخيها ولي العهد”الكسي” يعاني من الهيموفيليا ( صعوبة تخثر الدم ) و في عام 1903 بلغ البلاط الروسي وجود شخص ذو قدرات ( خارقة ) من سيبيريا ,يدعى راسبوتين ليستدعى فورا لمعالجة ولي العهد الروسي .
و عند وصول راسبوتين لقصر الكرملين كان في استقباله القيصر برقفة زوجته القيصرة اكسندرا .
مباشرة دخل راسبوتين مخدع ولي العهد الذي كان مستلقيا على فراشه , فقام راسبوتين يتحسسه بأنامله , و بعد برهة اتضح تحسن الأمير , مما جعل راسبوتين بطلا ( قوميا ) .
كمكافأة , أصبح راسبوتين مستشارا للقيصر نيكولاس الثاني , من هنا بدأ راسبوتين يحبك خططه لاستكمال مسيرته الفاسدة ولكن نواياه الخبيثه كانت قد كشفت بعد فتره من الزمن فحاول بعض من افراد العائله المالكه اغتياله (وحده من العضوات كتبت تقرير عن راسبوتين)
عندما أحس راسبوتين بكثرة حساده و اقترابه من الموت , حاول بأن يضع ضمانا على نفسه , فوجه خطابا للقيصر عام 1916 , قال فيه : (( أكتب رسالتي هذه لأتركها برهاناً لي في مدينة القسيس بطرسبورغ ، وإني لأشعر أني مفارق هذه الحياة، قبل اليوم الأول من شهر يناير، وأتمنى أن يدرك كل الشعب الروسي، وجميع الأطفال الروس والتراب الروسي العطر، ما يجب أن يدركوه؛ إذا ما قتلني إخوتي من فلاحي روسيا، فلا خوف عليك أيها القيصر، وسيبقى عرشك حاكماً، ويا أيها القيصر لا تخش على أطفالك شيئاً، فإن لهم حكم روسيا لمئات السنين. ولكن إذا اغتالني أفراد العائلة المالكة والنبلاء، وأهدروا دمي، فسوف تظل أيديهم ملطخة بدمي، ولن تغسلها السنوات الخمس والعشرون القادمة، ولسوف يَهْجرون ويُهَجَرون من روسيا، تاركين الأخ يقتل أخاه، ولن يكون للنبلاء مكان في البلاد لخمس وعشرين سنةقادمة. يا قيصر الأرض الروسية: إذا ما سمعت مناديا ينبئك بمقتلي؛ فعليك أن تعرف التالي: إن كان قاتلي من أهليك، فلن يبق منك ومن ذريتك أحد حياً، في سنتين بعد موتي، وسيكون قاتلك شعبك الروسي. إنني أرحل وفي داخلي أمر الهي؛ أن أخبر القيصرالروسي بالذي عليه فعله بعد رحيلي. توخ الحكمة فيما أنت فاعل ومقدم عليه، وترقب صدى ذلك في نفوس رعاياك. عليك بسلامتك، وأخبر من حولك من الأقرباء، أني أشاطرهم بقاءهم بدمي. إنني مغادر الدنيا، ولم أعد من أحيائها فصلِّ لأجلي. صلِّ وكن قوياً، واعتن بعائلتك المباركة .. ))

بعد نشوب الحرب العالمية الأولى عام 1914، حيث دخلت روسيا الحرب إلى جانب فرنسا وبريطانيا ضد المانيا،وساءت الأوضاع في جبهات القتال، وتدهورت الأحوال الإجتماعية والإقتصادية داخل البلاد، وبدأت أعمال الشغب في الأوساط العسكرية، وهذا أدى إلى قيام ثورة فبراير/شباط عام 1917 والإطاحة بالحكم القيصري.
أرغم القيصر نيكولاس الثاني على التنازل عن العرش في مارس/آذار 1917. وتم إعتقاله وأفراد أسرته جميعا. وتم ابعادهم إلى سيبريا، حيث عاشوا بهدوء لفترة من الوقت. وبعد أن إستلم البلاشفة السلطة في أكتوبر/تشرين الأول عام 1917 تدهورت أحوال البلاد، ونقل القيصر نيقولاي وأفراد أسرته إلى يكاترينبورغ وبعد مرور اقل من عام 1918 طلب من العائله المالكه النزول الى السرداب لاخذ صوه عائليه ولكن ذلك كان فخا حيث سرعان مانزل ورائهم 11 من الجنود البلشفيين معهم ضابط يدعى “يوروفسكي”وبدأو باطلاق النار على العائله بأكملها ..
الغرفه التي قتلت بها العائله المالكه ….

وبذلك تحققت لعنه راسبوتين .

بعد مقتل عائله القيصر بدأ لغز انستازيا ..فبعد ان قام الجنود بقتلهم بشكل وحشي بدأو بحمل الجثث لدفنها بالغابه وهناك لاحظوا فقدانهم لاحدى الجثث وهي جثه اصغر الاميرات ..
وتقول الروايات بأن اثنان من الجنود بعد اطلاق النار عثروا على انستازيا كانت مازلت تتنفس رغم اصابتها البالغه وتستنجد بهم فأشفق قلبهما عليها وحملوا خارجا ووضعوها في كوخ فوق سهل بعيد..فهل حقا نجت الاميره من المجزره؟

ولكن قصه انستازيا لم تنتهي ففي عام 1933م اقدمت فتاه في منتصف العشرينات على الانتحار بمحاوله القاء نفسها في نهر لندن .وتم انقاذها حيث بقيت فاقده الذاكره لما يقرب من نصف عام وبعدها اعلنت انها انستازيا رومانوف …ودوى صدى القصه بعنف ..
اكتظ الصحفيون امام بوابه المستشفى لمقابله الفتاه ومناقشه ادعائها ..وجاء تقرير الاطباء بأنها فتاه مجهوله يحمل جسمها اثار اربع رصاصات قديمه على جانبي ذراعيها …والتف النبلاء الروسيين حول الفتاه التر راحت توكد في كل يوم بأنها انستازيا وانها لاتطالب باي ثروات وانما تسعى لاثبات نسبها فحسب ..وتبنى نبيل روسي يدعى “ايريك” قضيه الفتاه وراح يقاتل من اجل اثبات صدق روايتها والتقت هي بكل من عرفوا انستازيا في طفولتها فلم يوكد احدهم او ينفى روايتها وبقى امرها معلقا وبقى نسبها حائر ..
ومن العجيب ان الامبراطوره الام “جده انستازيا “قد رفضت تماما حتى رؤيه هذه الفتاه لاحساسها بأن حفيدتها قد قتلت.. انتقلت الفتاه الى الولايات المتحده واتخذت اسما لها وهو (اني اندرسون)
وقامت الفتاه برفع دعوى قضائيه لاثبات نسبها ولم يتم اصدار الحكم في تللك القضيه الا في عام 1970م حيث قررت المحكمه بعد سماع مئات الشهود ومراجعه الوثائق والمستندات انه لم يثبت على نحو قطعي ان انستازيا قد لقيت حتفها .كما لم يثبت ايضا ان هذه الفتاه هي انستازيا .وهكذا انتهت القضيه الى البدايه مره اخرى وقضت ان اندرسون بقيه عمرها في فرجينيا الى ان توفت عام 1984م وعمرها 74 عاما ..
والجدير بالذكر انه بعد وفاتها اكتشف الناس بأنها ابنه عامل منجم ايرلندي وليست كما كانت تدعي ..
فأصيب الناس بخيبه امل وظلوا يتسألون عن مصير الاميره ..

وفي عام 1991م بدأت التحريات للعثور على قبر القيصر وعائلته تم العثور على رفات تسع جثث أكدت الدراسات أنها تعود للأسرة المالكة… وهذا ما اثبت نظريه فقدان الاميره حيث لم يعثروا على رفاتها ..

والان بعد مرور اكثر من تسعين عام على اعدام القيصر وعائلته الى ان لغز انستازيا مازال محيرا واصبحت روايه من الروايات التاريخيه..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s