Archive for the ‘قصص حقيقية عن الإنس والجان’ Category

منذ زمن بعيد , وتحديدا في بداية 1900 م شيد مبنى لسكن الممرضات الأجانب في دولة الكويت , حيث كان من الحاجة وجود ممرضات يعملن في المشفى آنذاك , وكان ذلك في بداية النهضة في الدولة, وعليه كان لزاما أن يأتي أطباء وممرضات ليبدؤوا العمل في المستشفي حيث كثرت المستشفيات , وأصبح هناك الكثير من سكن الممرضات والأطباء في مختلف مناطق الكويت. (المزيد…)

نصيحة مني .. إذا كنت تنوي الانتقال للسكن في منزل قديم فأحرص على أن تسأل عن تاريخه وماضيه وذلك ‏لكي تتفادى المفاجآت المزعجة مستقبلا حين تعلم ، على سبيل المثال، بأن المالك السابق مات مقتولا داخله أو ‏انه كان منزلا سيء السمعة يعج بالموبقات .. أو ربما كان مغسلا للموتى تشبعت جدرانه برائحة الجثث!!. ربما ‏تبتسم ساخرا عزيزي القارئ .. فأنت ستقول حتما بأن احتمال حدوث هكذا أمور، خصوصا قضية مغسل الموتى، ‏هي احتمال ضعيف جدا بل ربما هي المستحيل بعينه. لكن على مهلك لا تتعجل الأمور كما فعلت عائلة سنيدكير ‏عندما استأجرت منزلا قديما من دون أن تزعج نفسها بالسؤال عن ماضيه فإذا بذلك الماضي يطل عليها لاحقا ‏ليحيل حياتها إلى كوابيس مرعبة اقتبست عنها هوليوود سيناريو أشهر أفلام الرعب لعام 2009. (المزيد…)

فى شتاء عام 1967 حلت الفوضى على مكتب احد المحامين المرموقين فى مدينة ” روزبنهابم بجنوب المانيا ” …

وأول إرهاص للإحداث الغريبة كان خلال الصيف . . بدأت تليفونات المكتب عبثها ولهوها … فى بعض الأحيان كانت أجراس التليفونات تدق جميعها في نفس الوقت دون ان يكون هناك اى متكلم على الجانب الآخر منها, وخلال أحاديث العمل التليفونية كان المتحدث يسمع أصوات طقطقة وتكتكة تشتت فكره … (المزيد…)

هذي الفتاة حصلت لها شخصيا عندما كنات في السادسة عشرة من العمر.: في ليلة الجمعة ذهبت مع ثلاثة من الرفاق الى البحر كما هي عادتنا كل اسبوع و بسبب الجو الذى كان باردا ففاننا قررنا ان نتمشى بدلا من ان نسبح كنا معا الى ان رايت حيوانا ظننت انة ارنب فجريت وراءه اريد الامساك به اخذ اصدقائي يضحكون

ويطلبون مني الرجوع لانني لن استطيع الامساك به لكنني اصررت على ان امسكة لكي اثبت لهم خطا رايهم جريت مسافة وذلك الحيوان يركض امامي و فجاه استدار و اذا به كلب شرس خفت منه فشرعت ارشقه بالحجارة حتى هرب جلست لكي ارتاح قليلا فجاة رايت شابا في مثل سني(وسيم جدا جدا جدا) يتجه نحوي و في يده مضربين للعبة تنس الطاوله قال لي و هو يقدم لي احد المضربين:”قم بنا نلعب تنس الطاولة” قلت:”اين؟” قال مشيرا:”هناك” التفت فرايت طاولة تنس نظيفة و مرتبة استغربت من ذلك ولكن قلت في نفسي ولم لا اخذت منة احد المضربين و بدانا العب اخذنا نلعب فترة كان بارعا جدا حتى انني لم استطع ان اخذ منة نقطة واحدة لعبنا حتى قال انة تعب و يريد الذهاب فقلت له :”براحنك خذ مضرابك” فقال :”خلة عندك الاسبوع القادم تعال في نفس الوقت لنلعب”قلت:”ان شاء الله”ما ان التفت حتى رايت رفاقي و هم يضحكون و احدهم سقط على الارض من شدة الضحك استغربت و قلت:”شفيكم ضحكوني و ياكم” فقال احدهم:”اشفيك حبيبي صرت مجنون اول شئ لحقت ارنب تبي تصيدة و الحين ماسك حذاء قديم تضرب الهواء صارلك عشر دقايق” نضرت الى يدي فاذا انا امسك بحذاء قديم التفت خلفي فلم يكن هناك سوى طاولة عادية مكسورة . ذهبت الى البيت وانا شديد الاعياء لم استطع النوم لعدة ليالي ولم اتجرأ على الذهاب في الاسبوع القادم و مع مرور سنتين على هذه الحادثة فاني لا اتجرأ على الذهاب الى البحر ولكني اريد ان اعرف مع من كنت العب لاني متاكد اني لم اكن اتخيل فقد اخذت المضراب من يد الفتى و امسكت بالكرة و ضربتها. من كان ذاك الفتى الله اعلم.”
 

لاشك ان الدنيا مليئة بالعجائب … ولله في خلقه شئون … وان مما يثير العجب لدى الانسان هو الكلام عن الغائب والمجهول … فتكثر الاساطير والاقوال الكثيرة حول ذلك.
والجن من أغرب مخلوقات الله سبحانه وتعالى … بل يعتبر مصدر الخوف لدى بعض الناس … مع العلم ان الجني يبادله نفس الشعور في الخوف .
والمطلع على روايات العوام يجد العجب العجاب من تلك القصص … ولكن هل نصدقها أم نكذبها … لأننا لم نراها !!!
على العموم الجن مخلوق من مخلوقات الله … وهو مكلف … ويجب الإيمان بوجوده … لأن الشريعة الاسلامية تقر بوجود الجن … وقد تكلم القرآن الكريم عنهم والسيرة النبوية أيضا … بل ان الاحاديث الشريفة ذكرت أصنافهم … وانهم ثلاثة اصناف … فصنف لهم أجنحة يطيرون بها في الهواء … وصنف حيات وكلاب … وصنف يحلون ويظعنون
وبما أن المجتمع مليء بالكلام عن الجن وقصصهم … وأشعارهم وأمثالهم … فإنه يتحتم علينا عدم إهمال تلك الروايات والاساطير … لأن فيها إثراء للأدب الشعبي. (المزيد…)

1–انا شفت رؤى العييييييييييييييييييييين بس كنت صغيره كان عندى
حوالى اربع او 5 سنين
واشكالهم استغفر الله العظييييييييييييييييييييييييييم
وكانوا كل يوم بيطلعوا من جنب الدولاب ..نور احمر ينور
ويطلعوا ماسكين عربيه ب عجلتين اللى بيشيلوا فيها الاسمنت
ويتجهوا ناحيه الباب ويخترقوا الباب كمان..
وانا والله كل يوم احاول اصررررررررخ بس صوتى انحاااااااااااش
ومره واحد منهم اتوجه وبصلى وقرب منى بس لما حاول
يمسكنى دخلت تحت البطانيه ومشى وسابنى
بس والله والله والله ماهى احلام شفتتتتتتهم
والكلام ده كان فى ليبيا
والشقه دى بعد فتره قام فيها حريق لا اله الا الله .. (المزيد…)

اعتادت الأم أن تصحب الصغير إلى المدرسة حتى أثناء الفسحة
كانت تحمل له الطعام و تجلس في فناء المدرسة ،
تجلس بجواره تطمئن أنه لا يزال موجوداً في كنفها و احتار الأب من تصرفات الطفل الذي كان يجلس على فترات وحيداً في غرفته يتمتم بكلمات
غير مفهومة كأنه يحدث شخصاً لا أحد يراه ، ظن الأب
أنها شقاوة الطفولة لكن ، ذات يوم حدثت المفاجأة ،
بعد منتصف الليل عاد الأب من عمله حين دلف للمنزل
رأى نور شقة والده بالطابق الأول مضاءة، ألقى التحية عليه
و على شقيقته التي تقيم مع والدها و صعد الدرج لشقته بالطابق الثالث (المزيد…)

في احد ايام الشتاء البارد بالكويت جلست انا واحد اصحابي المقربين لي منذ الطفولة في ديوانية البيت وهو المكان المعتاد لتجمع الاصحاب والتسامر حيث كنا ننتظر احد اصحابنا للقدوم وقد اصابنا الاحباط لتاخر صديقنا ولكوني لا اطيق الانتظار وقد اضفت المدفأة جو رتيب وخمول لما تسببه من دفء وراحه جسدية,حلق في ذهني سؤال كثيرا ما جال في خاطري ولكن لم املك الجرأة الكافية لاساله,وهو يصب في حادثة حدثت لصديقي الجالس بقربي (مبارك) ولهول الحادثة وما ان افكر فيها الا وارتعدت فرائصي. (المزيد…)

كان جدي حكيما وعالما وكان له جنود من الجن يخدمونه في الظاهر والباطن مثلا كان يزرع ارضه ولا يحرثها في دالك اليوم وفي الغد صباحا يجدون الناس الأرض قد اصبحت محروثة ويتعجبون من ذلك (المزيد…)