Archive for the ‘روايات رعب’ Category

في عام 2001 اشترى المبنى زوجان شرعا بتنظيم جولات سياحية لعشاق قصص الأشباح ومحبي الأحداث الغامضة وسرعان ما صار المبنى من أشهر الأماكن المسكونة في أمريكا، اخذ الناس يتحدثون عن الأصوات الغريبة والمجهولة المصدر التي تتردد بين جنباته، الأبواب التي تغلق وتفتح من تلقاء نفسها والمصابيح القديمة التي تضاء رغم أن الكهرباء مقطوعة عن المبنى منذ عقود! وصرخات الرعب القادمة من نفق الموتى الموجود أسفل المبنى.

هناك العديد من الأشباح في ويفرلي هيلز، بعضها اكتسب شهرة واسعة. ففي الطابق الثالث هناك شبح الطفلة “ماري” التي زعم العديد من زوار المبنى بأنهم شاهدوها وهي تركض بسرعة بين الردهات والغرف المظلمة، احد الزوار زعم انه واجه شبح الطفلة في إحدى الغرف وأنها بدت طفلة “غير سوية”، كانت تتحدث كثيرا وتصر على أنها لا تملك عيونا! الرجل تملكه الرعب إلى درجة انه غادر المبنى على عجل واخذ يتجنب حتى مجرد المرور بالقرب منه. وهناك شبح طفل أخر لا يقل شهرة عن ماري، انه شبح طفل يسميه الناس “بوبي” ويقولون أنه يجري عبر ممرات المبنى الموحشة مطاردا كرته الجلدية القديمة، ليس الجميع شاهدوا بوبي، البعض سمعوا صوت كرته فقط. وهناك أيضا بعض الزوار سمعوا أصوات أطفال تصدر عن سطح المبنى، أصوات تترنم بأغاني قديمة وضحكات جذلة كأنها صادرة عن مجموعة من الأطفال يلعبون ويمرحون. البعض ظن للوهلة الأولى بأن هناك حقا مجموعة من الأطفال تلعب فوق سطح المبنى، لكنهم صدموا عندما علموا أن المبنى خالي تماما وتملكهم الرعب عندما علموا بأن الأطفال المصابين بالسل كانوا يؤخذون إلى سطح المصحة للتعرض إلى أشعة الشمس وان العديد منهم ماتوا داخل المصحة أثناء تفشي وباء السل في عشرينيات وثلاثينيات القرن المنصرم.
(المزيد…)

Advertisements

أغلب المدن لها حكايات موروثة عن أماكن يسكنها الأشباح، بعض هذه الروايات كاذبة وبعضها الآخر فيه شيء من الصحة، وهذه قائمة ببعض الأماكن التي يمكنك زيارتها للوقوف بنفسك على ما يحدث هناك والتحقق من مدى مصداقية مثل هذه القصص المرعبة

(المزيد…)

لقد سمعنا جميعا عن الشعار “استنادا الى قصة حقيقية” ينطبق على أفلام الرعب، ولكن ما هي القصص الحقيقية وراء هذه الأفلام مخيفة ؟

سنتعرف على ذلك من خلال المقالة التالية :-

(المزيد…)

الغرفة مظلمة . , و الفتاة تصرخ : ” أبي أبي . ”

سرعان ما دخل الأب السيد جوردمان و أنار الغرفة فوجد الفتاة الشقراء تنظر إلى الحائط و هي في وضع الركوع و في فمها حشرات صغيرة و هي تصرخ بشدة و بحده و كأنه صوت رجل بالغ : ” أيها اللوطي اللعين أيها اللوطي اللعين ” و تكرر ذلك مرارا و تكرارا , فحاول السيد جوردمان مساعدتها و لكنها ضربته بشدة مما جعله يبتعد عنها و هي تكرر تلك الجملة بشدة و كل مرة أسرع من التي قبلها . (المزيد…)

كان لابد أن يتوقف… طفلة تسير في منتصف الطريق حافة القدمين, ملطخ وجهها بالدماء.. في طريق زراعي لابد أن يكون مهجورا في هذه الساعة… صرير الفرامل الذي أفزعه ..كان لابد أن يكون كذلك. -بسم الله الرحمن الرحيم..!! نزع يديه من عجلة القيادة..وترجّل.. كانت تبدو كفتاة في التاسعة من عمرها. وقف أمامها… كان يهم بإلقاء سؤال..عندما بادرته وهي تضع أصابعها على شفتيها..: ـ يا عمو أرجوك ساعدني ..حدث لنا حادث. ما هذا الصوت الذي لا تستطيع استخلاص نبرة منه. ـ أين يا ابنتي.؟ ترفع يدها من حيث كانت قادمة..: ـ (المزيد…)

سينزل جدي حالا

قالت الفتاة اللطيفة ذات الأربعة عشر ربيعا وأردفت برقة : أرجو ألا أزعجك بحضوري
حاول (أحمد) أن يقول لها شيئا لطيفا .. كأن وجودها لا يزعجه البتة .. لكنه لم يفعل ..
وجوده هو أصلا يزعجه هو ..
لم يكن يستسيغ فكرة زوجته بزيارة الجيران والتعرف بهم .. لكنه انتهى إلى الإقتناع بالفكرة وقد بلغ منه الملل كل مبلغ .. ورغم أن هذا يتعارض مع حالته الصحية التي تنشد الهدوء والإبتعاد عن كل ضجيج .. (المزيد…)

بســـم الله الرحــمن الرحـــيم

ســـلام عــــليكم ورحـــمة الله وبركــــاته

حـــبيت أحـــط هـــذي القــصص المـــرعبـــه لنخاف ونستمتع جميعاً

مـــلاحــظه: ألــــي يبـــي يـــروح الحـــمام((كرمكم الله))من ألحـــين يكـــون أحـــسن وااجد 🙂

يا الله نبدأ

:: القصــــــة الأولى ::

(المزيد…)