موت افراد شعب الكويت سههههههل جدا بنظر الحكومة!!!

Posted: 12/10/2012 in مخلفات مدونتي

اليوم شفت فلم لقاتله تالا المجرمة المجنونة الوحشية ولأن هالجريمة البشعه اللي صارت لطفله بعمر الزهور ٤ سنين بالسعودية فالقصاص من هالقاتله لا مفر منه فالحمد لله السعودية تطبق الشرع فالقاتل يقتل صج ماراح يرد الميت بس عالاقل موت القاتله يشفي غليل الاهل وخصوصا الام ، اما احنا هني بالكويت علي كثر الجرايم اللي تصير من الخدم لاطفال الكويت او حتي للأم نفسها او من افراد الاسرة البالغين يعني من ٢٠ سنة وفوق مثل سالفه الاثيوبية اللي ذبحت البنت اللي علي وشك زواج وغيرها من هالجرايم هل اخذت الحكومة حقنا؟؟ هل شفت غليلنا من هالقتله؟؟ شنو الحكم اللي دايم نسمعه؟؟ حبس خمس سنوات وبعدها تسفير!!!!! يعني كلش هذولي مايقدرون يغيرون الجواز ويردون للكويت؟؟ ويستمر مسلسل الاجرام

متي نشوف تطبيق الاعدام؟؟ اذا كان فيه ضجه اعلامية بس!!!!!! يعني عاااااااادي دم الكويتي والا الكويتيه عندكم؟؟؟ وين تطبيق الشرع؟؟ احنا دولة مسلمة والا شنو؟؟

متي اسمع تغيير هالقانون المذل المهين لشعب الكويت نبي تطبيق الشريعه في القاتل يقتتتتتل اشفو غليلنا من اللي يذبحون عيالنا او بناتنا او خواتنا او اخوانا او امهاتنا ،،، شهالقانون التافهه دم الكويتي عاادي ؟؟

تعليقات
  1. habiballa قال:

    اختاه سيدة القصر السلام عليك انا حبيب ابكر محمد احمد من اكتب تعليقاتي في صفحة الرائعة والجميلة جدا وانت التي شجعتيني علي الكتابة
    الاحظ الان ياختاه العزيزة اكرمك الله وحفظك الله بتكتبي بتاثير غاضب نوعا ماء نعلم ان الله قال لكم في القصاص حياة يا اولي الالباب واول امة اسقطت القصاص بناء علي اهل المقتول ليست اوربا بل نحن المسلمون فالدية او القصاص وجعل لولي المقتول سلطان وان لا يسرف في القتل
    اكثر ما اعجبني قول ايطالياة في فيلم من الافلام ماذال قانون العقوبات قانون انتقامي.
    انتتقامي:-
    هذا مدخل لفحص جوهر الانسان ونعود لاان تعفوا خيرا لكم ونعود ونقل الامن الوقائي خير من الاجرائات التجريمية والله قال خذوا حذركم لو رائيت الامن الوقائي كيف يعمل في اوربا لاذدتم اعجابا بها الامة انه يعمل كخلية النحل ويعمل ويرتدي ثياب فيها مهنى الطمانينة وهذا ظاهرؤيا ام كل الشعب رقى لكي يكن مسؤلا عن امنه الوقائي وهذا حس امني قوي جدا
    ويوجد عندنا تنبيهع في القران الذي اوعزنا او احوجنا الله له خذوا حذركم
    والاحديث تقل ان ناخذ بايادي المخربيين اين نمنعهم قبل خرق السفينة
    مداخلة ونعود الي الانتقام ان اوربا بمسلكها العلمي ها ما ستصل اليه هو حرفيا ما نزل في القران الكريم وهم بالتجريب والاحتمالات والمفيد والافيد سيصلون اليه.
    اما منوضوع الانتقام ياختاه العزيزة اكرمك الله فانا واحد من معجبي صفحتك الثراء التي تشدني وتشحذ بي كل صرعاعات جنوني في الكتابة والتاليف والابتكار وهذا المنهل منكم والي وصولكم نريد ان نصل
    ان هذا القول ان قانون العقوبات قانون انتقامي اليست كلمة فيها سمو فكري وتوافق ان تعفوا فهو خيرا لكم ولكن ايضا هناك عدم الرحمة والشفاعة في حد من حدود الله لا ادري للمنفذ ام للضحية اعلمونيمما اعلمكم الله
    اختاه حقا انت قانون العقوبات وضع لترضية الضحية او ارضاء اهل الضحية مرة سائلت احد وقلت له طيب القاتل قتل من يحق له ان ينفذ حكم الاعدام فيه او بمعنى اخر من له الجراء لان يقتل لان هذا القاتل قتل اي بمعنى ان القتل في الحالتين هو قتل ولكن اختلفت الدوافعي اي بمعنى ادق قلت انا استغرب للرجل الشرطة الذي يرضى بمهنة العشماوي وهنا رد لي شخص وقال امر مكلف وعادي تنفيذ الاوامر قلت الله يستر ما تكن انت عشماوي لولا ان الله بربر لنا حخد القصاص انظري ان الله بجلالة قدره يبين ويقل لكم في القصاص حياة ياولي الالباب اتدري ماذا تعني هذه الكلمة تعنى ان الانسان الطبيعي يتعفف من القتل حتى ولوكان ذلك قاتلا فلا يريد ان يصبح قاتلا بسبب ان هذا المختل او الذي اجرم ان نجرم وقمة الانسانية تتمثل في هابيل قال لو مددت يدك لتقتلني ما انا بماد يد وسولت وسولت لقابيل نفسه قتل اخاه اتدري علي اي شيء ندم ليس علي موت اخاه ولكن عندما حمله اياما ولا ادرى ارحمة به ارسل الغراب ليساوي سوءت اخيه الغراب وما اعلمه رحمة بادم وبهذه الجثة التي يحملها هابيل ندم علي انه عجز علي ان يهتديا بان يواري سواة اخيه كما فعل الغراب اي ندم علي ان الغراب يدري هذا الدفن وانا لا ادري ان ادفن هذه هي عقلية القتلة ان كانوا طبيعين ام ان لم يكنوا طبيعين الغضب الحاد الاستفذاذ الحاد الانفعالات الحادة فانها لها احكمخها في القانون الذي يرض المنتقمين.
    انظر الي عقلية قابيل او للقلب هذا الرجل انتي كام او كمراة تحن وتحنن علي الطفل وطفلك والانسان عموما عطوفا حتى للحيونات النتي هي بمقربة معه.
    اما الاسلوب الغير سوي لذلك تبرير وتفسير لكم في القصاص حياة اي ان الانسان الذي تجمد احاسيسه نحوة الاخوة الانسانية يجب ان يخاف من الردع واعلم ان كل جبار جبان لان اطلاق الشهوة يرخي العزيمة لذلك كانت العرب تحبذ ان بنيها ان ينمو في البدو
    ولكن كيف نجعل هناك القانون بعيد من اللانتقام اريد حقا والله اعلم من القانون والشريعة والدين او اقصد النظم الناموسية وحتى الوضعية والانسان يستفيد من تجاربه ويحسن قواننيه الوضعية الي الاهتداء الي الشرع الديني
    اقل ان حقيقة القانون تخويف المجرم الذي يريد ان ينتهحج نهج اسلافه المجرؤمين لكي يرتدع وليس الهدف الالنتقام لان الانتقام والتشفي لا يرجع عزيوزا فقد ولا يجعل الانسان في درجة الكاظمين القيظ

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s