أرشيف لـسبتمبر, 2012

٢٠١٢٠٩١٨-١٤٥٤٤٦.jpg

صورة جيم جونز زعيم طائفة معبد الشعب و خلفه يمكنك عزيزي القارئ مشاهدة مئات الجثث و هي تغطي الارض في اشهر حادثة انتحار جماعي في التاريخ

يوم 18 نوفمبر من عام 1978، كان الأمريكيون على موعد مع فاجعة جعلت العالم بأكمله يقف مشدوهاً غير مصدّق…لقد قام نحو 900 شخص بالانتحار الجماعي مع بعض في مكان و زمان واحد و ذلك في مزرعة “جونز تاون Jonestown ” التي كانت مركزا لطائفة دينية غريبة الأطوار عرفت باسم “كنيسة الشّعب Peoples Temple ” و كانت المرّة الوحيدة في التاريخ التي يُغتال فيها سيناتور أمريكي أثناء تأديته مهامه الرسمية.
لقد كانت تلك الحادثة تعتبر لوقت طويل أكبر كارثة في الأرواح في الولايات المتّحدة (حتّى جاءت تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر 2001).
كيف حدث ذلك و لماذا ؟ لنتعرّف في هذا المقال على خبايا تلك الحادثة و تداعياتها…
(المزيد…)

من نوع اخر , تعرض امواتها على السياح و هم يرتدون ملابسهم الكاملة كأنما لايزالون على قيد الحياة !! هل هذه نكته ام دعاية لأحد افلام الرعب ؟ كلا عزيزي القاريء لا هذا و لا ذاك و لكن هذه المقبرة حقيقية و يمكنك انت نفسك زيارتها لو صادف يوما ان ذهبت الى جزيرة صقلية الايطالية.
موتى معلقون على الجدران و هم يرتدون ملابسهم كاملة؟!!

٢٠١٢٠٩١٨-١٣٤٤٣٩.jpg
(المزيد…)

٢٠١٢٠٩١٨-١٣٣١٤٥.jpg

جثة لص مر عليها مئات السنين

مومياء عجيبة و اعجب ما بها هي تلك الملامح الهادئة التي قاومت الطبيعة لمدة 2350 عام , هل هي جثة لص تم شنقه و القائه في منجم الفحم ام جثة رجل غني تم التضحية به في طقوس دينية قديمة ؟ أقرأ عن الجثة التي تحدت الزمن لألفي عام. (المزيد…)

٢٠١٢٠٩١٧-١٧٢٣٤١.jpg

التضحية بالنساء عند موت أزواجهن أو أسيادهن هي عادة قديمة مارستها معظم شعوب الأرض في فترة ما من ‏تاريخها , و ارتبطت هذه العادة المخيفة بالجوانب الروحية المتعلقة بمعتقدات ما بعد الموت حيث ان النساء كن ‏غالبا ما يرسلن إلى حتفهن لمرافقة أزواجهن أثناء الرحلة إلى عالم الأبدية , ربما من اجل إمتاع الزوج و تسليته ‏خلال الرحلة إذ ان الرجال سريعو الضجر!. في حين إذا ماتت الزوجة أولا فليس من واجب الزوج طبعا ‏مرافقتها إلى العالم الآخر لا بل إن معظم الأزواج سيجدونها فرصة ذهبية للزواج من امرأة أخرى .. و إذا ‏احتجت المرأة و طالبت بالمساواة فسيخبرها “رجال” الدين بأنها إرادة الآلهة وعليها التسليم والقبول بها!.‏
يتم تقييد الارملة و تجبر على الاحتراق مع جنازة زوجها (المزيد…)

٢٠١٢٠٩١٧-١٢١٩٤٨.jpg

اضغط هنا لرؤية الخبر

عرفهم بحبيبك بـ 12 لغة-انشروها

من هو محمد رسول الله؟
http://rasoulallah.net/index.php/ar/articles/category/30

(Who is Muhammad (PBUH
http://rasoulallah.net/index.php/en/articles/category/30

Qui est Mohammad?
http://rasoulallah.net/index.php/fr/articles/category/30

Wer ist Mohammed?
http://rasoulallah.net/index.php/de/articles/category/30

¿Quién es Muhammad, el Mensajero de Allah?
http://rasoulallah.net/index.php/es/articles/category/30

谁是穆罕默德 _ 愿主赐福之,并使其平安 ?
http://rasoulallah.net/index.php/zh/articles/category/30

Wie is Mohammed (vzzmh)
http://rasoulallah.net/index.php/nl/articles/category/30

당신 스스로 판단하라
http://rasoulallah.net/index.php/ar/articles/category/30

मुहम्मद कौन हैं?
http://rasoulallah.net/index.php/hi/articles/category/30

מי הוא הנביא מוחמד ?
http://rasoulallah.net/index.php/he/articles/category/30

Chi è Muhammed il Messaggero d’Allah?
http://rasoulallah.net/index.php/it/articles/category/30

Кем является Мухаммад, Пророк Аллаха?
http://rasoulallah.net/index.
php/

اذا نشرتها فقد وضعت بصمة في نصرة نبيك – صلى الله عليه وسلم – فلا تتردد ، والله يجزي من عمل هذه الرسالة خير الجزاء .

٢٠١٢٠٩١٥-١٢٣٧١٠.jpg

عندما كنت اغير قنوات التلفاز .. شدني جمال الكلب
رغم أنني لا آحب الكلاب ولا اقتنائها … ولكن هذا شكله ظريف!

كنت اشاهد مقاطع واكمل ما بين يدي من اعمال!
بدى الفيلم لوهله وكآنه فلم أطفال، ولذلك لم أعره فالبداية اهتماما

حتى تعلقت عيناي بشاشة التلفاز على نفس الجلسة
حتى انتهى الفلم! … لم يكن فيلم أطفال ..
كان فيلما عن قصة حقيقية ..
انتهى الفلم ولم أعرف لماذا لم أتمالك نفسي
لماذا بكيت؟ أبكيت على القصة؟ ام على الكلب؟
آم على المعنى الذي يحمله؟

A Dog’s Story
قصة الفيلم مقتبسة من قصة حقيقية ..
لبروفيسور وجد كلبا ورباه لمدة تقارب السنة
كان الكلب ينتظر صاحبه يومياً عند محطة القطار
فيعود مع صاحبه مساءً كل يوم إلى المنزل ،، وهكذا

حتى جاء ذلك اليوم الذي توفي فيه البروفيسور وهو في العمل
ولم يعد أبدا .. وظل هذا الكلب مدة تسع سنين ينتظر صاحبه كل يوم
في نفس المكان وفي نفس الوقت .. لعله يخرج من القطار
حتى شاخ الكلب وتوفى وهو ينتظر صاحبه

هنا القصة الحقيقية:
http://en.wikipedia.org/wiki/Hachikō

لماذا يؤلمني قلبي على هذه القصة؟
لا أعرف إلى متى سأظل أبكي في لحظات الفراق واللحظات الحزينة في الأفلام!

على العموم .. الفيلم خفيف على القلب!
يستحق المشاهدة .. ممتع لمن يحب الحيوانات ويستلطفها