أرشيف لـ30/06/2012

قصة راربي تحوي جوانب من حياتنا جميعا ( اضغط هنا )

أسرار تكشف لأول مرة عن مذكرات رئيس الوزراء الإسرائيلي موشيه شاريت

الموساد تجسس علي مؤسس إسرائيل بن جوريون واعتبره مجرد عميل لأفكاره!!
هل زار عبد الرحمن المهدي إسرائيل لمواجهة عبد الناصر؟
تفاصيل تنشر لأول مرة عن العلاقات المغربية الإسرائيلية

بعد نحو من ستة اسابيع من عملية سيناء كتب موشيه شريت في دفتر يومياته أقوالاً سمعها من ابنه حاييم وهي أقوال “مرعبة”، كما قال: “قبل يوم أو يومين من العملية فجرنا بأيدينا بئرا في نيريم لكي نستطيع أن نزعم أن الفدائيين فعلوا ذلك من اجل أن نُسوغ ردنا”. تنشر هذه السطور هنا لاول مرة وهي كما يبدو فضيحة تاريخية: هكذا وُلدت الجولة الثانية بين اسرائيل ومصر، في أكتوبر 1956 ،ليس صحيحا: خُطط لعملية سيناء باتصالات مستمرة بين اسرائيل، وفرنسا وبريطانيا. قبل نحو عشرة ايام من بدء العملية قُتل ثلاثة جنود اسرائيليين عندما علت سيارتهم علي ألغام في منطقة نتسانا. ولهذا يُشك في السبب الداعي الي تفجير بئر أيضاً.
من الممكن جدا أن شريت لم يعلم بذلك. لان أول وزير خارجية وثاني رئيس حكومة لم يُشرك في سر الاعداد لعملية سيناء، فقد استقال من الحكومة قبل ذلك بنحو اربعة اشهر. قرأ عن العملية في الصحيفة، قبل بضع ساعات من لقاء رئيس حكومة الهند، جواهر لال نهرو، في نيودلهي. لو سُئل شريت عن رأيه لكان كما يبدو يعارض العملية وكتب مع عودته الي البيت في يومياته “خسِرْت بلادي”. (المزيد…)

في عام 1951 وصل إلي مصر أحد كبار العملاء الإسرائيليين، وهو »إبراهام دار« الذي اتخذ لنفسه اسماً مستعاراً هو »جون دار لنج«، وكان »دار لنج« يهودياً بريطانياً من الذين عملوا مع الموساد عقب تأسيس دولة إسرائيل عام 1948.. وقام »دار لنج« بالتخطيط من أجل تجنيد الشبان من اليهود المصريين استعداداً للقيام بما قد يطلب منهم من مهام خاصة، وكان أشهر من نجح »دار لنج« في تجنيدهم وتدريبهم فتاة يهودية تدعي »مارسيل نينو«، وكانت آنذاك في الرابعة والعشرين من عمرها، ومعروفة كبطلة أوليمبية مصرية شاركت في أوليمبياد عام 1948.. كما عرفت بعلاقاتها الواسعة (المزيد…)