★★ اكـثر الشخصـــيات غموضـــا فى التـــــاريــخ ★★

Posted: 17/06/2012 in غرائب وعجائب من الحياة

“المونسنيور شوشاني”

توفي المونسنيور شوشاني (1968)و هو لقب معلم يهودي
غامض كان يدرس عددا من الطلاب من ضمنهم ، يفيناس
إيمانويل (في الصورة أعلاه) ، وإيلي ويزل في أوروبا بعد الحرب
العالمية الثانية. الغريب في الامر ان التاريخ لا يذكر تاريخ هذا
الرجل ولا سيرته ، بما في ذلك اسمه الحقيقي. فأصول بلده
وتاريخ حياة بأكملها تم المحافظة عليها بسرية وتحت حراسة
مشددة . وهناك ضريح له في مونتفيديو ، Uraguay كتب عليه
مايلي : “من الذاكرة المباركة. ولادته وحياته ستبقى محفوظة
وستبقى لغزا!. ” تمت كتابة النص من قبل إيلي ويزل الذي دفع
أيضا للضريح.

“السيدة بابوشكا”

أثناء تحليل لقطات الفيلم لاغتيال جون كينيدي في عام 1963 ،
شوهدت امرأة غامضة. وكانت ترتدي معطفا بنيا ووشاحا على
رأسها (الحجاب هو السبب وراء اسمها ). ويبدو ان المرأة كانت
تحمل كاميرا . وظهرت في لقطات عديدة. حتى بعد اطلاق النار
عندما كان معظم الناس يفرون من المنطقة ، وبقيت في مكانها
واستمرت في التصوير . وبعد وقت قصير رحلت واختفت . مكتب
التحقيقات الفدرالي طلب علنا أن تتقدم المرأة لتقوم بتزويدهم
بتلك اللقطات.
في عام 1970 امرأة تدعى بيفرلي أوليفر ادعت بانها تلك المراة ,
ولكن سرعان ماتبين زيفها وان قصتها مفبركه .
حتى يومنا هذا لا أحد يعرف من هي المرأة بابوشكا أو ما كانت

تفعله هناك. ولماذا رفضت بتزويد الاف بي اي بالصور.

“رجل القناع الحديدي”

الرجل ذو القناع الحديدي (توفي نوفمبر 1703) هو سجين قضى
مدة سجنه في عدد من السجون (بما في ذلك الباستيل) في
عهد الملك لويس الرابع عشر في فرنسا. الهوية الحقيقية للرجل
غير معروفة لأنه لم يرى أحد وجهه الذي كان مخبأ خلف قناع
مخملي اسود. تذكر السجلات الأولى انه تم سجنه من 1669 و
وضع لويس الرابع عشر السجين في رعاية محافظ سجنه
Pignerol.
ووفقا للرسالة التي رافقته ، كان اسم الرجل أوستاش . الرسالة
امرت المحافظ لإعداد زنزانة مع أبواب متعددة — لمنع أي شخص
من الخارج للاستماع الى السجين وتم تبليغ السجين انه اذا
تحدث إلى أي شخص عن غير احتياجاته،فانه سوف يقتل على
الفور . وكان الحاكم هو الشخص الوحيد الذي كان مسموحا له
برؤية السجين والتحدث اليه ، وكان يوفر له طعامه اليومي.
وعندما توفي السجين ، دمرت جميع ممتلكاته. وحتى يومنا هذا
، لا أحد يعرف حقيقة الرجل ذو القناع الحديدي.

الاطفال الخضر

كان الأطفال الأخضر من Woolpit طفلين ظهرا في قرية Woolpit
في سوفولك ، المملكة المتحدة ، في القرن 12th.
أخ وأخت وكان جلدهما اخضر . كانا يتحدثان بلغة غير
معروفة ، ورفضا أن يأكلا أي شيء آخر غير قرون الفاصوليا. وفي
النهاية فقدت بشرتهم لونها ألاخضر. و عندما تعلموا الإنجليزية
وضحوا لاهل القرية أنهم من ‘أرض سانت مارتن’ وهو مكان مظلم
لأن الشمس لا تصله ابدا. وزعموا أنهما اضاعا قطيع والدهما
وتابعا طريقهم للضوء حتى وجدا نفسيهما في Woolpit. بعض
النظريات الغير عادية الاكثر احتمال لمنشأ الأطفال تقترح أطفال
من جوف الأرض ، أو اطفال خارج الأرض.

Advertisements
تعليقات
  1. عمر العراقي كتب:

    مواضيع جيده ارجو الاستمرار

  2. عمر العراقي كتب:

    السلام عليكم مدونه جيده ذات مواضيع جديه خاصه تحتاج الى التركيز على موضوع طالما شغل الانسان وفي نفس الوقت يتهرب منه الى النصوص الدينيه التي اراها غير كافيه للاجابه هو الانسان ووجوده واسباب وجوده وذلك باضافه تجارب شخصيه لاغناء هذا الموضوع

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s