وقائع غامضة

Posted: 03/05/2012 in ماوراء الطبيعه

وقائع غامضة

تمهيد
هذه مجموعة من الوقائع الغامضة أحببت أن أطلعكم عليها فأرجوا أن تنال
اعجابكم وقراءة ممتعة

شبح جيش كامل في دييب
كان ما سمعته السيدتان أمرا لا يمكن تفسيره..

كانت بداية الحكاية 1951 ..

بعد يوم حار ونزهة شاطئية مرهقة ذهبت السيدتان ان وماري”أسماء مستعارة ” الساعة11الي حجرة نومهما في الفندق في الطابق الثاني المطل علي البحر وقد أنهكهما التعب , حتي فجأة استيقظت ماري في الساعة الرابعة فجرا علي صوت هدير كهدير الرعد التي يسبق العاصفة ثم اخذ الصوت في التصاعد وبدت الأصوات المتعالية وكأنها قادمة من الشاطئ ..

ثم استيقظت آن بعد ذلك ليجلسا الاثنين علي سريرهما , وقد اخبرا الباحثين فيما بعد ان الصوت بدا في بداية الأمر كهدير الرعد الذي يقترب ويبتعد , ثم صارا يميزا اصوات صيحات ونداءات وطلقات رصاص وانفجار قنابل ..

وقد أكدت آن التي كانت في السابق تعمل في الخدمات الطبية للجيش أنها كانت أصوات معركة محتدمة ..

لكن العجيب انهما عندما اتجهتا للشرفة الخاصة بحجرتهما لم تبصرا شيئا يتحرك اوحتي سيارة واحدة في الطريق المؤدي الي الشاطئ , وكانتا تسمعان أصوات انفجار قذائف المدفعية دون أن يظهر في السماء أي بريق لهذه القذائف المتفجرة ..

ومع هذا كانت الأصوات واقعية وحقيقية لأقصي حد ..الصيحات..النداءات..صفير القنابل..

ثم فجأة الساعة4:50 توقفت الأصوات فجأة …

ثم بعد ربع ساعة عادت مرة أخري لكن بصورة أكثر عنفا واحتداما ..القصف الجوي صار مكثفا ..
أصوات قاذفات القنابل وهي تنقض متلاحقة أصبحت أكثر وضوحا..هدير الدبابات يوحي بأنها باتجاه الفندق ..
“كان هناك سؤال يحيرهما عليهما لماذا لم يسمع احد في الفندق هذه الأصوات المدوية”

ظلت أصوات المعركة مستمرة حتي الساعة السابعة صباحا مع تباين شدتها ثم استمعتا الي صوت الطلقة الأخيرة وقد أخذت أصوات الدبابات والطائرات المقاتلة في الخفوت , وبعدها استمعتا لأصوات الطيور..

بالفعل كان هناك معركة في نفس المكان لكن ذلك من تسع سنوات عندما قامت قوات الحلفاء بغاراتها الجريئة لتحطيم قوة الجيش الألماني عندما تدفق عشرة آلاف جندي من الطائرات التي هبطت علي شاطئ دبيب ..؟؟

أسفرت الدراسات التي أجريت علي السيدتان عن حقائق أكثر غرابة..

حيث كشف عن تطابق زمني دقيق بين ما حدث في المعركة وما سمعتاه السيدتين, فترات الهدوء والصمت ,ومراحل الهجوم, هجمات الطائرات وتدخل الدبابات , والأهم أن تفاصيل معركة دييب لم تنشر رسميا إلا بعد سنوات من واقعة السيدتين ؟!

طبعا سقطت كل الاحتمالات والتفسيرات حول طبيعة ما سمعتاه السيدتان علي أساس أن أحدا من قاطني الفندق لم يستمع إلي أيا من هذه الأصوات..

وأكدت التقارير سلامة قواهما العقلية وعدم وجود ما يدل علي اختلاقهما القصة “احدي السيدتان زوجة عضو في البرلمان الانجليزي والاخري زوجة أخيها ”

إذا يظل السؤال حائرا؟

هل هو فعل نوع من آلات الزمن ؟!
أم أن السيدتين عبرتا واقعنا الي بعد رابع يحفظ للأصوات خلودها ؟!
البعد الرابع:

فجأة هبطت الصاعقة على رؤوس المزارعين , الذين انشغلوا في الحصاد , بالقرب من قرية ( بانجوس ) الإسبانية , في ظهر التاسع من آب عام 1887 , وتجمد المزارعون لهول المشهد الذي لم يره بشري قبلهم قط ..

فهناك , على بعد أمتار قليلة منهم , خرج من أحد الكهوف القريبة طفلان .. طفل وطفلة يمسك كل منهما كف الآخر ويبدو عليهما الارتباك الشديد ويبكيان في حرقة ..

إلى هنا والأمر لا يستحق كل هذا الذهول , أو حتى وصفه بالصاعقة ..
إلا إذا .. كان الطفلان أخضري اللون لهما بشرة خضراء داكنة ويرتديان ثياباً من مادة مجهولة ..
وكانا مذعورين لدرجة رهيبة ..

ثم فجأة اندفع المزارعون نحو الطفلين , فأصابهما الذعر , وحاولا الفرار عدواً , ولكن المزارعين نجحوا في إلقاء القبض عليهما , ونقلوهما إلى منزل قضي القضاة ( ريكاردو دي كالنيو ) الذي حاول عبثاً التحدث إليهما , و راح يدعك أيديهما ويغسلها متصوراً أن ذلك اللون الأخضر مجرد صبغة صناعية , إلا أن اللون بقي ثابتاً في حين لم يقبل الطفلان شيئاً مما قدم لهما من طعام , وإنما راحا يقلبانه في أيديهما في دهشة وحيرة , وكأنما لم يريا مثله قط , وقضياً خمسة أيام في منزل ( دي كالنيو ) دون طعام , حتى كشف أحد المزارعين أنهما يقبلان على حبوب الفاصولياء في شراهة فأصبحت طعامهما الوحيد , إلا أن الطفل لم يلبث أن مات وجرى دفنه في مقابر القرية , وبقيت الطفلة لتكبر , وعملت خادمة في منزل ( دي كالنيو ) , وعلى الرغم من معرفتها للغة الإسبانية بمرور الوقت , إلا أنها لم تنجح أبداً في شرح حقيقة أمرها وأمر شقيقها , ولا كيفية وصولهما إلى الأرض .. كل ما قالته إنهما كانا في عالم يختلف , ثم حدثت ضجة فوجدا نفسيهما في عالمنا ..

وفحص المسؤولون ذلك الكهف الذي خرج منه الطفلان , ولكنهم لم يجدوا ثغرة واحدة فيه , وسجلوا كل هذا في وثائق وسجلات رسمية , لا تزال موجودة حتى هذه اللحظة , ولكن وفاة الطفلة الخضراء بعد خمس سنوات أغلقت باب البحث تقريباً , وفتحت باب الخيال والنظريات ..

قال البعض أن الطفلين جاءا من بعد آخر .. أو كوكب آخر , وقال البعض الآخر : إنهما من عالم الجن ..
ولم يحسم رأي واحد , وبقيت القضية معلقة لتطرح التساؤل الخالد الذي لا توجد إجابة شافية عليه حتى الآن ..
هل توجد مخلوقات عاقلة تعيش في عالم آخر أو كوكب آخر ..؟؟

لعنة الفراعنة

إذا ذكرت اللعنات وما ارتبط بها من حوادث غريبة قفز الي الذهن “لعنة الفراعنة” ..

ربما تكون أسطورة “لعنة الفراعنة ” ناشئة عن الكثير من الحالات الغامضة ..

ربما من أشهرها ما ارتبط بأحد أعظم الاكتشافات الأثرية في القرن العشرين “الكشف عن مقبرة توت عنخ مون”

والموت الغريب الذي لحق بجميع العمال والمهندسين والأطباء والأثريين , وتلك العبارة الغامضة التي كانت مكتوبة عند مدخل غرفة الملك” ان الموت يضرب بجناحيه السامين كل من يعكر صفو الملك ”

وأيضا ما أشيع عن المومياء المصرية التي كانت سبب في غرق السفينة العملاقة تيتانيك .

ربما تكون اغلب الحالات المرتبطة بموضوع لعنة الفراعنة مبالغ فيه ولعامل الصدفة دورا رئيسيا فيه ..

او ارتبط بكون اغلب المقابر الأثرية التي يجري فتحها حديثا تمتلئ بالهواء الفاسد من جراء الإغلاق لآلاف السنين ليصبح تأثيرها قاتلا في بعض الاحوال علي من يدخلها بعد فتحها مباشرة …

مولد أسطورة
كما ذكرنا من قبل كان اكتشاف مقبرة توت عنخ مون هو الذي يعزي إليه تكون أسطورة لعنة الفراعنة , لذا سنبدأ قصصنا بها ..
وكان أولي ضحايا تلك اللعنة اللورد كارنارفون وهو الممول الرئيسي لهذا الاكتشاف ..
ظهرت اعراض الحمي الشديدة عليه ذات صباح ,عندما قال وهو علي مائدة الافطار”اشعر بجحيم في داخلي” – وكان حينئذ في ال75 من عمره – وبلغت حرارته 40 درجة ,وكانت جسمه يرتعش بشدة ..

وفي اليوم التالي تحسنت حرارته ثم عادت الحمى من جديد وهكذا استمر في هذه النوبات علي مدي12 يوم ,وعلل الاطباء هذا بكونه نكأ جرح قديم بشفرته وان كان هذا لا يفسر استمرارالحمي بهذا الشكل المتردد ..

ويحكي ابنه انه عندما توجه الي فندق الكونتيننتال في القاهرة حيث يوجد والده وجده في غيبوبة وكان مستر”هيوارد كارتر”بجواره ..

وفي الساعة الثانية إلا عشر دقائق ليلا جاءت الممرضة لتخبره ان والده قد توفي ..

وكانت والدته عنده وقد أغلقت عينيه وما أن وصل الي باب الحجرة حتى انطفأت جميع الأنوار..

والعجيب ان التيار الكهربائي انقطع في جميع انحاء القاهرة ولم يكن لدي شركة الكهرباء اي تفسير مقبول لانقطاع التيار الكهربائي عن المدينة بأكملها ثم عودته مرة أخري من تلقاء نفسه..

والأعجب كان في لندن حيث في نفس توقيت الوفاة بدأ كلب مستر كارنفون في نباح حاد وهو جالسا علي ساقيه الخلفيتين ,ثم سقط ميتا ! …

وهكذا بدأت الأسطورة ..

وتوالت حوادث الوفاة غير الطبيعية بكل من كانت لهم صلة بكشف مقبرة توت عنخ مون ..

فعالم الآثار الأمريكي آرثر ميس سقط في غيبوبة طويلة لم يعرف الأطباء أسبابها ثم مات في نفس الفندق ..

ابن رجل من رجال المال الأمريكي حضر للقاهرة بعد وفاة اللورد كارنفون , وصاحب كارتر لمشاهدة المقبرة ,وفي اليوم التالي أصيب بحمي شديدة ومات في مساء نفس اليوم ,وشخص الأطباء أسباب الوفاة فيما بعد انه أصيب بالطاعون الدملي !

وهكذا توالت حالات الوفاة الغامضة حتي انه في 1929 اي بعد ما يقرب من ست سنوات بعد فتح المقبرة كان هناك 22 شخصا من اللذين لهم صلة مباشرة أو غير مباشرة بمقبرة توت عنخ أمون ماتوا علي التوالي, منهم 13 شخصا شاركوا في فتح المقبرة ..

واخيرا ..

في عام 1229 ماتت زوجة لورد كارنفون نتيجة للدغة حشرة ..

وفي نفس العام مات سكرتير كارتر”ريتشارد بتييل” وارتبط بموته سلسلة من الميتات الغامضة , حيث وجد ذات صباح ميتا في سريره نتيجة أزمة قلبية , وعندما سمع والده بالخبر”87عام” القي بنفسه من الطابق السابع ,وبينما الجنازة في طريقها للمقابر دهم الحصان الذي يجر الجثمان غلاما صغيرا فقتله …

وهكذا في نهاية القصة ما رأيكم في كل هذه الحوادث التي ارتبطت بمقبرة توت عنخ مون هل يمكن ان تكون مجرد صدفة أم هناك سبب علمي يحتاج لمزيد من البحث ..

علماء وعباقرة ولكن

ربما من أكثر الأمور التي تطرح الكثير من علامات الاستفهام ؟؟
ما ربط بين لعنة الفراعنة ومصير ونهايات عدد من العلماء والعباقرة وسوف نسرد بعض القصص التي ذكرتها الكتب والمصادر…

شامبليون

لا يوحد احد لا يعرف هذا العالم الشهير والذي يرجع له الفضل في معرفة تاريخ الحضارة الفرعونية من خلال تمكنه من فك رموز حجر رشيد وبالتالي معرفتنا لأسرار الكتابة الهيروغليفية, لكن ما هي علاقته بلعنة الفراعنة ؟

لنبدأ القصة من بداية معرفته للطريقة التي تمكنه من قراءة النصوص الهيروغليفية بعد جهد جهيد وهي طريقة مشهورة لا مجال هنا لذكرها…

حيث صاح أمام أخيه الأكبر “لقد نجحت…لقد نجحت”
رفع زراعيه عاليا ,ثم سقط فجأة ليغيب عن الوعي لمدة خمسة أيام متتالية !

وبعد أفاقته من غيبوبته راح يصف بعض الرؤى الغريبة التي شهدها في غيبوبته, ويتمتم ببعض أسماء الفراعنة الذي نجح في كشف رموز أسمائهم, ويردد هذه الأسماء مرات ومرات دون توقف !

وفي 27 سبتمبر1822 أعلن شامبليون عن اكتشافه في أكاديمية باريس ,وحظي بلقب أستاذ المصريات , وفي 1827 سافر علي رأس بعثة استكشاف إلي مصر بتمويل من الملك الفرنسي شارل العاشر, لكن ذلك بداية النهاية ؟!

فقد مات شامبليون 1832 بعد عودته مباشرة من مصر, بعد ان أصيب بالشلل, ولم يستطع الأطباء تحديد سبب الوفاة لتنتهي حياته وهو في ال 42 من عمره

قصص الكثير من العلماء الذين ارتبطت وفاتهم بلعنة الفراعنة حيث المرض الغريب المصاحب بحمي شديدة مثل المستكشف الايطالي الأصل جيوفاني باتسيتا بلزوني الذي كانت أخر عباراته بعد أصابته بالحمى والغيبوبة والهذيان “اشعر بيد الموت تمتد الي.” ووفاته عن عمر45 عاما ..

او تيودر بلهارس “مكتشف دودة البلهارسيا “وقد كان له اهتمام خاص بتشريح المومياوات حتى انه اكتشف بيض ديدان البلهارسيا في كليتي مومياء مصرية يرجع تاريخها للأسرة العشرين , وكما متوقع بعد جولة أثرية بالأقصر كان يرافق فيها زوجة الدوق وفي رحلة العودة في القاهرة أصيب بنوبة حمي شديدة ليموت بعد غيبوبة لمدة أسبوعين …
او غيرهم الكثير من الحالات لكني اكتفي بهذا القدر عن العلماء …

وربما من المهم الإشارة أن كارتر نفسه مكتشف مقبرة توت عنخ أمون التي ترتبط بها اكبر عدد من قصص اللعنة والوفاة الغامضة قد عاش حتى سن 66عاما فهل هذا دليل سلبي علي كذب أسطورة لعنة الفراعنة , لا احد يعلم ؟!

لعنة الفراعنة وغرق السفينة تياتنيك ؟!
هل هناك حقا علاقة بين غرق السفينة تيتانيك واسطورة لعنة الفراعنة ؟

ربما هذا السؤال يجعلك تندهش اذا كنت لديك ادني استعاد للتصديق , اوترتسم علي ثغرك علامة السخرية لتعبر عن سخريتك من سذاجة وحمق البشر , فسواء كنت تصدق او تكذب فالامر لك بالتأكيد ….
كانت تياتنيك هذه كانت سفينة عظيمة هائلة، تعتبر طفرة تاريخية فى تاريخ صناعة وبناء السفن، إذ أنها أضخم سفينة ركاب شهدها العالم، حتى تاريخها، إذ بلغ وزنها 52310 طناً، وبلغ طولها 882 قدماً، وعرضها 94 قدماً فى المتوسط، كما أن ارتفاعها كان يبلغ ارتفاع مبنى من أحد عشر طابقاً..

حتى اسمها، كان يعنى المارد..

ولم تكتف (تايتانيك) بالضخامة، وإنما أضافت إليها الفخامة المفرطة أيضاً، والتي لم تعرفها سفينة ركاب من قبل، وبالذات فى درجتها الأولى، ذات حجرات النوم الهولندية، وقاعات الطعام الكبيرة، والصالونات الفاخرة، والشرفات الضخمة…

وعندما تم الإعلان عن تدشين (تايتانيك)، تسابق كبار الأثرياء والتجار لحجز أماكنهم عليها؛ للفوز بأولى رحلاتها، التي ستعبر خلالها المحيط، حتى تصل إلى الشاطئ الأمريكي.

وفى العاشر من أبريل 1912م، ترقب العالم بمنتهى اللهفة، رحلة (تايتانيك) الأولى عبر المحيط، وأحيطت تلك الرحلة بدعاية هائلة، حتى لقد اصطف آلاف الناس، على رصيف ميناء (كوينستون) فى (إنجلترا)، بين مودعين ومشاهدين، لمراقبة السفينة العملاقة، والانبهار بها، ومشاهدة انطلاقتها الأولى، وعلى متنها صفوة الأثرياء ورجال المجتمع، وفى قاعها مئات من مسافرى الدرجتين، الثانية والثالثة..

وانطلقت تايتانيك وصاحبها يُعلن، فى تعال مغرور، أن سفينة من القوة والضخامة، حتى أن القدر نفسه، لا يمكنه أن يغرقها !!!!

ويا له من احمق:

ففى الرابع عشر من أبريل، وبعد أربعة أيام فحسب من بدء رحلتها، وبخطأ ملاحي صغير، ارتطمت العملاقة (تايتانيك) بجبل جليدي ضخم، لم يدر أحد، حتى هذه اللحظة، كيف لم يره قبطانها ومهندسوها وبحارتها..

وعلى الرغم من أن السفينة الماردة، كانت مصممة بحيث يمكن عزل أى قسم يصاب منها، عن باقى أجزاءها، إلا أن المياه قد غمرتها بسرعة مدهشة، لم تسمح باتخاذ أية إجراءات وقائية..

وابتسم القدر فى سخرية، عندما بدأت (تايتانيك) تواجه ما تصوَّر صانعوها أنه مستحيل!!..

وطوال اثنتى عشرة ساعة كاملة، وكم هائل من الرعب، واضطراب ما له من حدود، راحت (تايتانيك) تغرق.. وتغرق.. وتغرق..

وفى يوم 15 أبريل 1912م، اختفت (تايتانيك) تماماً، فى قاع المحيط الأطلنطى..

وكان يمكن ألا نربط بين غرقها ولعنة الفراعنة، بأى حال من الأحوال، لولا ما نشره أحد الناجين منها فيما بعد، مع روايته كشاهد على عملية غرق أشهر سفينة فى التاريخ..

ففى شهادته، أشار الرجل بشكل عابر، إلى أن مخزن بضائع السفينة كان يضم تابوتاً لكاهنة فرعونية، ارتبط وجوده بأحداث مخيفة رهيبة، قبل أن يغرق مع كل ما غرق ومن غرق مع تايتانيك

فمنذ تم وضع التابوت فى مخزن البضائع، فى قاع (تايتانيك)، كان عمال المخزن يرون ويسمعون ما أصابهم بالرعب، وجعلهم يطالبون بإعفائهم من العمل، أو نقلهم إلى وظيفة أخرى، حتى ولو تم تخفيض رواتبهم، أو مضاعفة جهدهم..
فما أن يحل الليل، كانوا يسمعون تأوهات الكاهنة، ويرون شبحها ؟!
أن أحداً لم يعثر على ذلك التابوت المزعوم قط، بعد العثور على حطام (تايتانيك)، وكل ما كان على سطحها تقريباً..
إلا أن القصة تجدى صدى كبير، لدى كل المتابعين لأسطورة لعنة الفراعنة، وكل من يسعى لإثبات صحتها أو عدمها، حتى أنك ستجدها فى عشرات الكتب والمراجع، الخاصة بهذا الأمر..

وعندما تم سؤال البروفيسير (روبرت بولارد) عن قصة تابوت الكاهنة هذه، جاءت إجابته غامضة للغاية، إذ أنه لم يؤكد وجوده، كما لم يؤكد فى الوقت ذاته العثور على عشرات الأشياء الأخرى، ولكنه لم ينف فكرة تواجده تماماً، وإنما أشار إلى أن عشرات السنين، التى قضتها (تايتانيك)، فى قاع المحيط الأطلنطى، كانت كافية تماماً لتحلل وفساد واختفاء عشرات الأشياء، من سطحها، وقاعها، ومخزن بضائعها بالطبع..
وجواب البروفيسير (بولارد) منطقى تماماً، فالتابوت كان مصنوعاً من الخشب، وليس من الحجر، والمومياء ستتلف حتماً، وسط المياه المالحة، وربما تلتهما الأسماك أيضاً..
أو أن هناك تفسير آخر..
ففور الإعلان عن العثور على حطام السفينة العملاقة، تسابق مئات من هواة التحف والأثريات، لحجز وشراء أى شئ، تم العثور عليه داخلها..
وهناك شائعة قوية، تقول: إن أحد كبار الأثرياء الأمريكيين قد ابتاع التابوت سراً، وبداخله مومياء الكاهنة بالطبع، خشية أن يطالب به متحف نيويورك رسمياً، نظراً لأنه كان مشحوناً لحسابه، بالفعل، عندما غرقت تايتانيك.
ولكنها تبقى مجرد شائعة…………………………………………..

أسطورة عقد مردوخ:

كل ما ورد عن هذا العقد حقائق، ولكنها أغرب من الخيال بالفعل.
لنتابع:
هل سمعت عن عقد مردوخ المشؤوم ؟
عقد مشؤوم يعتقد أنه يحتوي على لعنة ما ،
و قد اتفق المؤرخون على أن عقد مردوخ قد صنع قبل 3000 سنة قبل الميلاد وهو مرصع بالاحجار الكريمة
و كتبت عليه مجموعه من الطلاسم و النقوش الغريبة و التي يعتقد أنها كانت تخص احد كهنة مردوخ في العراق .

و تقول القصة او الأسطورة أن هذا العقد المثير حينما عثر عليه الروم و لم يذكر التاريخ كيف عثروا عليه
أو متى حدث ذلك و كل ما نعرفه هو أن هذا العقد قد اهدي من ملك الروم إلى الخليفة العباسي هارون الرشيد
مع مجموعة من الجواهر و الحلي , و الذي اهداه بدوره إلى ابنة عمه زبيدة التي لم ترتده قط ،
فقد وضعته في صندوق خاص و أخفته دون سبب واضح –
يعتقد أنها انزعجت من الطلاسم المرسومة على العقد– حتى وفاة هارون الرشيد
و هنا حصل على العقد الخليفةالأمين و الذي أعجب به كثيرا وارتداه لفترة
و عند هذه النقطة تحديدا بدأت لعنة العقدالمشؤوم بالعمل !
فقد قتل الأمين على يد طاهر بن الحسين
و الذي استولى بدوره على كل ممتلكات الأمين بما فيها العقد الذي أرتداه ,
ولم تمر سوى أيام قليلة حتى قتل طاهر بن الحسين!!
و هنا حفظ هذا العقد في الخزائن لفترة طويلة قبل أن يرتديه الخليفة المستعصم و كلنا يعرف ما حل به ،
فقد قتل على يد هولاكو بصورة بشعه كما قتلت عائلته .
هل اقتنعت عزيزي القارئ بأن هذا العقدمشؤوم أو يحمل لعنة ما !؟
إن لم تكن قد اقتنعت بعد فاتبعنا إلى السطور القادمة ..
حصل هولاكو على العقد و أهداه إلى عشيقته فانسا التي كانت متزوجة من أحد قادة جيشه
و فور ارتدائها للعقد علم زوجها علاقتها ب هولاكو و قتلها فورا و حصل بدوره على العقد .
ارتدى هذا القائد العقد ليقتل في عين جالوت التي انتصر المسلمون بقيادة قطز الذي حصل عليه ،
و كما نعرف فقد اغتيل السلطان قطز الذي حصل عليه بعد فترة وجيزة !
هل اقتنعت ام نكمل سلسلة الضحايا لهذا العقد ؟
حصل على هذا العقد بعدها الظاهر بيبرس الذي مات هو الآخر نتيجة لاغتياله بخنجر مسموم
و ذهب العقد إلى بيبرس الذي قتل أيضا على يد مجموعة من أعدائه !
وتمتد سلسلة الضحايا لكل من يمتلك العقد فقد ماتت شجرة الدر التي حصلت عليه أيضا مقتولة بالحمام
و كانت ترتدي العقدأيضا ..
كما مات الملك الفرنسي لويس التاسع في السجن نتيجة لمرض خبيث
و قد كان يرتدي العقد حول عنقه هو الآخر !
وانتشر خبر هذا العقد الملعون بين السحره وراحوا يحذرون من ارتدائها الا ان الملكه الفرنسيه (ماري انطوانيت) لم تستمع الى كلامهم وارتدتها حتى أعدمت بالمقصله وقد قالت بالحرف الواحد قبل إعدامهاFPRIVATE “TYPE=PICT;ALT=”ياليتني كنت قد تخلصت من هذه القلاده الملعونه وسمعت بنصيحة (الساحر كالبسترو).
وقد كان أبن (الساحر كالبسترو) قد حذرها من ارتداء هذا العقد المشؤوم.
فقد حصل على القلاده الامبراطور الفرنسي (نابليون بونابرت) الذي أهدى القلاده بدوره الى زوجته التي رفضت أرتدائها بعد أن سمعت بماضيها الدموي وبعد ذلك انتقلت ملكية هذا العقد الى الجيش الألماني بعد أن أحتل( هتلر) فرنسا وعرض في متحف برلين للآثار وبقيت كذلك حتى سرقها احد الضباط الجيش الألماني ويدعى( غورنغ) والذي انتحر بظروف غامضه وانتقل العقد بعد هزيمة ألمانيا الى الولايات المتحده الأمريكيه وبيعت في المزاد وليشتريها (جون كيندي).
فقد اقتفى هذا العقد وارتداه الرئيس الأمريكي (جون كندي) يوم اغتياله عام 1963 وتبدوا صورة العقد واضحه في الصورالتي التقطت للحادث…إ
واختفى العقد بعده بصوره غريبه ويعتقد أن هناك من سرقه عند نقل جون كيندي الى المستشفى.
فما هو سر هذا العقد الغامض؟
وقد عثر على عقد مشابه لهذا العقد ولكن من دون طلاسم وهو معروض في المتحف العراقي.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s