اشخاص يتحولون لمجرمين وهم نائمون

Posted: 21/02/2012 in غرائب وعجائب من الحياة

المشي أثناء النوم هو إحدى حالات اضطرابات النوم (باراسومنيا)، وهي حالة لا تتوقف عند ذلك الحد، بل تمتد إلى الأكل أثناء النوم، ومشاهدة التلفزيون وقيادة السيارة بل وارتكاب الجرائم أيضاً، لذلك استند العديد من محامي الدفاع في عدة قضايا الى ذلك التحليل المرضي لإنقاذ موكليهم، أحياناً أثبتت هذه الحجة جدوها، وأحياناً أخرى لم تجدي نفعاً، وهو ما يظهر في الجرائم السبع التالية: 

 1) تيرل: كانت هذه القضية في عام 1846، وتمت تبرئة “ألبرت تيرل” في قتل إحدى فتيات الليل واضرام النار في بيت الدعارة، حينها أثبت محامي “تيرل” أن موكله مصاب بمرض “الدفاع النائم”، وأنه فعل ما فعل تحت تأثير النوم، وافقت هيئة الدفاع على مرافعة الدفاع وأقرت بأن المتهم غير مذنب، وكانت هذه أول قضية من هذا النوع في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية.

2) فيان : كانت هذه القضية الكلاسيكية عام 1870، حيث هبط أحد نزلاء فندق كنتاكي الى البهو وقام بإطلاق النيران على أحد العاملين 3 مرات، ثم خرج مسرعاً، تم القبض على “فيان” وأتهم بجريمة القتل غير العمد لأنه كان نائماً، لكن في مرحلة الاستئناف تم إبطال الحكم، حيث جاء التقرير الطبي بأن المتهم لديه تاريخ مرضي طويل مع السير أثناء النوم.

3) برادلي: كان رجل من تكساس يدعى “برادلي” يستعد للنوم الى جانب صديقته، ووضع مسدسه أسفل الوسادة لأنه كان يشعر بالخوف من أن يتعرض لهجوم ما، بعدها بساعات سمع أحد الجيران صوت طلقات الرصاص في منزل “برادلي” الذي أفاق من نومه ليجد صديقته غارقة في دمائها أسفل السرير، تم القبض على “برادلي” بتهمة قتل صديقته، لكن محاميه أثبت فيما بعد أنه فعل ما فعل بينما كان نائماً.

4) كينيث باركس: كانت هذه القضية عام 1987، وتمت فيها تبرئة الشاب الكندي “كينيث باركس” من تهمة قتل والدته بالتبني، حيث قام هذا الفتى بقيادة سيارته لمسافة 14 ميلا أثناء نومه حتى وصل الى منزل عائلته بالتبني، حيث قتل والدته بسكين المطبخ، وأصاب زوجها بجراح شديدة لكنه نجا، وقتها قام محامي الدفاع بإرفاق تقارير طبية تفيد بأن المتهم مصاب بمرض الباراسومنيا، ولذلك تمت تبرئته.

5) ريكسيغرز : قتل “ريكسيغرز” زوجته عام 1994، وقتها حاول الدفاع أن يجد له مبرراً لتتم تبرئته، وحاول محاموه بشتى الطرق حتى أنهم قالوا بأنه كان نائماً وعندما استيقظ وجد زوجته قتيلة والبندقية في يده، لكن الهيئة القضائية لم تبالي بهذه الدفوع، تم الحكم على “ريكس” بالسجن مدى الحياة، لكنه خرج بعد فترة عن طريق العفو.

6) فالاتير: في عام 1997، قام “سكوت فالاتير” بطعن أحد متديني طائفة المورمون وزوجته 44 طعنة بسكين صيد، ثم جرهما الى فناء المنزل الخلفي، لكن أحد الجيران كان قد شاهد الجريمة واتصل بالشرطة للإبلاغ عنها، قامت المحكمة بتوجيه تهمة القتل العمد إلى “فالاتير” الذي قال إنه كان تحت تأثير النوم أثناء ارتكابه للجريمة، لكن عثور الشرطة على سكين الجريمة ومعه قفازات وملابس دموية مخبأة جيداً، حالوا دون تصديق المحكمة له، تم الحكم عليه بالسجن مدى الحياة بتهمة القتل من الدرجة الأولى.

7) ستيفن ريتز: في عام 2001، قام “ستيفن ريتز” بقتل صديقته “ايفا وينفرونتر” وهي سيدة في الأربعينات من عمرها، حيث حطم رأسها وأخذ مقطع من فروة الرأس، وخلع ذراعها، وكسر معظمها، وفكها، وعظام الوجه والجمجمة، لكنه أنكر أثناء التحقيقات أنه فعل هذا، ثم أكد أنه لا يتذكر شيئا من الحادث حيث أنه مصاب بمرض السير أثناء النوم، لكن المحكمة لم تقتنع، وحكمت عليه عام 2004 بالسجن مدى الحياة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s