أرشيف لـيناير, 2012

الغرفة مظلمة . , و الفتاة تصرخ : ” أبي أبي . ”

سرعان ما دخل الأب السيد جوردمان و أنار الغرفة فوجد الفتاة الشقراء تنظر إلى الحائط و هي في وضع الركوع و في فمها حشرات صغيرة و هي تصرخ بشدة و بحده و كأنه صوت رجل بالغ : ” أيها اللوطي اللعين أيها اللوطي اللعين ” و تكرر ذلك مرارا و تكرارا , فحاول السيد جوردمان مساعدتها و لكنها ضربته بشدة مما جعله يبتعد عنها و هي تكرر تلك الجملة بشدة و كل مرة أسرع من التي قبلها . (المزيد…)

كان لابد أن يتوقف… طفلة تسير في منتصف الطريق حافة القدمين, ملطخ وجهها بالدماء.. في طريق زراعي لابد أن يكون مهجورا في هذه الساعة… صرير الفرامل الذي أفزعه ..كان لابد أن يكون كذلك. -بسم الله الرحمن الرحيم..!! نزع يديه من عجلة القيادة..وترجّل.. كانت تبدو كفتاة في التاسعة من عمرها. وقف أمامها… كان يهم بإلقاء سؤال..عندما بادرته وهي تضع أصابعها على شفتيها..: ـ يا عمو أرجوك ساعدني ..حدث لنا حادث. ما هذا الصوت الذي لا تستطيع استخلاص نبرة منه. ـ أين يا ابنتي.؟ ترفع يدها من حيث كانت قادمة..: ـ (المزيد…)

سينزل جدي حالا

قالت الفتاة اللطيفة ذات الأربعة عشر ربيعا وأردفت برقة : أرجو ألا أزعجك بحضوري
حاول (أحمد) أن يقول لها شيئا لطيفا .. كأن وجودها لا يزعجه البتة .. لكنه لم يفعل ..
وجوده هو أصلا يزعجه هو ..
لم يكن يستسيغ فكرة زوجته بزيارة الجيران والتعرف بهم .. لكنه انتهى إلى الإقتناع بالفكرة وقد بلغ منه الملل كل مبلغ .. ورغم أن هذا يتعارض مع حالته الصحية التي تنشد الهدوء والإبتعاد عن كل ضجيج .. (المزيد…)

(المزيد…)