أرشيف لـسبتمبر, 2011

قصة ساوني بين و عائلته المتوحشة من القصص المشهورة في اسكتلندا و هي تدور حول عائلة اختفت في احد ‏الكهوف على الشاطئ الاسكتلندي لمدة ربع قرن وكان مصدر عيشها الوحيد خلال تلك الفترة هو اللحوم البشرية ‏للمسافرين البائسين الذين كانوا يمرون بتلك المنطقة فتختطفهم العائلة و تلتهمهم , و على الرغم من أن البعض ‏يشكك في حدوث قصة ساوني بين إلا أن هناك البعض الأخر ممن يؤكد حدوثها و في كل الأحوال نقدم إليك ‏عزيزي القارئ القصة الكاملة للعائلة المتوحشة. (المزيد…)

جريمة عجيبة حيرت العالم ليس لبشاعتها فحسب و لكن لغرابتها ايضا لكون الضحية في هذه الجريمة اكثر جنونا و وحشية من القاتل نفسه حتى ان المحققين احتاروا ايهما المذنب في هذه الجريمة البشعة الضحية ام القاتل. (المزيد…)

استوقفني في احد المواقع الاجنبية تحليل ادبي و تاريخي لقصة المانية قديمة و مشهورة في كل العالم ، انها قصة ممتعة للأطفال و لكنها تخفي حقيقة مرعبة عن فصول بشعة من تاريخ البشرية قلما ننتبه لها و نتوقف عندها ، و قد ذكرتني بجدتي رحمها الله ، كان من عادتها جمع الخبز المتبقي من مائدة الطعام و تجفيفه و خزنه في كيس كبير تحت سريرها النحاسي القديم و عندما كنا نضحك من فعلها هذا كانت تهز رأسها و تجيبنا مبتسمة : “من حقكم ان تضحكوا فأنتم لم تجربوا المجاعة”. تعال معي عزيزي القاريء لنسبر معا جزءا حالكا و منسيا من تاريخ الاجيال البشرية. (المزيد…)

تصور عزيزي القارئ أن تدعى إلى جنازة أحد الموتى و حين يحل موعد تقديم مأدبة الغذاء او العشاء على روح ‏الفقيد يقوم أهله و أقاربه بإخراجه من التابوت ثم يقطعوه و يشاركون الحضور في التهام لحمه و هم يذرفون ‏الدمع بحرقة على ذكراه !! لا تتعجب و لا تضحك فهذه ليست مزحة و لا قصة رعب خيالية بل هي عادة حقيقية ‏مارسها لقرون طويلة أفراد قبيلة الفوري في بابوا غينيا الجديدة و كانت سببا رئيسيا لتفشي مرض غريب و قاتل ‏بينهم ساهم بصورة كبيرة في ان تنبذ هذه القبيلة تدريجيا عادة أكل لحوم البشر. (المزيد…)

هذا المقال بقلم : عماد
the.black.eye2008@gmail.com

“عندئذ، رفعت ذراعي المصابة إلى فمي، وبدأت آكل نفسي”.

كانت هذه هي الجملة الأخيرة من رواية (اللجنة) لصنع الله إبراهيم. كانت اللجنة قد حكمت على بطل القصة بأن يأكل نفسه، نظرا لطموحه الزائد الذي تجاوز إمكانياته، وسعيه المهووس وراء المعرفة، وتهوره في تحدي اللجنة. هذه النهاية المأساوية ليست خيالية جدا، وغير بعيدة الحدوث في الواقع، فهناك حالات عديدة يحدث فيها أن يأكل الإنسان أو الحيوان نفسه، أو بمعنى أدق أجزاء من جسده، وهذا هو ما سننظر إليه في هذه السطور.
(المزيد…)

الجوع كافر! .. قول مأثور يضرب أحيانا لتبرير تصرفات الجائع الذي يقدم على أي عمل لملء بطنه بالطعام ‏حتى لو كان ما يأكله مذموما من قبل الآخرين , فحتى الديانات المختلفة تبيح لأتباعها أكل المحرمات إذا كان في ‏ذلك حفظا لأرواحهم من الهلاك , و احد المحرمات الذي تتفق عليه جميع الديانات والقوانين و الأخلاق هو لحم ‏البشر , لكن الناس استباحوه منذ القدم عند المجاعات و الكوارث و الحصارات الحربية , خاصة عندما لا يتبقى ‏شيء يؤكل سواه , و قصتنا اليوم هي حول قافلة بائسة حاصرتها الثلوج في الجبال فلم يعد أمام ركابها سوى ‏التهام لحوم زملائهم , قصة رحلة مخيفة اقترع مسافروها فيما بينهم حول أيهم يجب إن يذبح و يؤكل!!. (المزيد…)

قاتلة لم يعرف قلبها الرحمة ، كانت تستمتع بتشريح و تقطيع جثث ضحاياها و رمي اشلائهم الى الخنازير الجائعة لتلتهمها و كل هذا من اجل المال الذي كانت تعشقه بجنون الى الحد الذي لم تبالي بقتل اطفالها من اجله ، اصبحت حياتها و موتها لغزا حير المحققين و الباحثين لعقود طويلة تحولت خلالها الى اسطورة احتلت مكانها بجدارة بين اشهر القتلة و المجرمين في التاريخ. (المزيد…)

قصتنا اليوم , عن جريمة بشعة حدثت قبل اكثر من مئة عام و تحولت الى لغز و احجية اشبه بألغاز روايات اجاثا كريستي البوليسية , المشتبه بهم هم اقرب الناس الى الضحية , و جميعهم لديهم دافع ما للقتل , لكن الجريمة ظلت بدون حل لعقود طويلة حتى اصبحت جزءا من الفلكلور الامريكي , تعال معنا عزيزي القارئ لتتعرف على قصة عائلة بوردين و نترك لك الحكم الأخير حول شخصية القاتل.

(المزيد…)

في أفلام الرسوم المتحركة توجد شخصية العجوز الشمطاء التي تمتطي مكنستها السحرية في الليل باحثة عن الأطفال الصغار لتختطفهم و تحملهم معها الى كوخها القديم حيث ينتظرهم دائما قدر كبير يغلي بمواد غريبة , تضع الساحرة الأطفال فيه كجزء من تحضير وصفتها السحرية , و أنت عزيزي القارئ لابد ان شاهدت هكذا أفلام في طفولتك و حينها ربما خفت فسارع والداك لطمأنتك و أخبراك بأنها قصص خيالية لا توجد الا في عالم الرسوم المتحركة , لكن اليوم اعتقد بأنك كبرت كفاية لكي أفاجئك بالحقيقة , نعم هناك ساحرات شريرات!! ربما تضحك لكن لا تتسرع , اقرأ هذه القصة جيدا و تذكر و أنت تغمض عيناك ليلا لتنام بأن ما شاهدته في طفولتك لم يكن خيالا أبدا , و انه على طول التاريخ , كان هناك أطفال يخطفون ليقتلوا و يتم العبث بأجسادهم. (المزيد…)

في جامايكا يوجد قصر ابيض قديم و بالقرب منه يقبع قبر لامرأة يطلق الناس عليها اسم الساحرة البيضاء و التي ‏كانت يوما ما سيدة القصر و ما حوله من الأراضي الزراعية الشاسعة و يقال أنها كانت أرملة جميلة و ثرية و في ‏نفس الوقت قاسية و شريرة تتلذذ بتعذيب و قتل العبيد المساكين الذين كانت تملك الآلاف منهم و كانت مولعة ‏على وجه الخصوص بقتل الأطفال الصغار لتقديمهم كقرابين الى الشياطين خلال الطقوس السحرية المخيفة التي ‏كانت تمارسها في دهاليز القصر و رغم انها ماتت منذ عشرات السنين الا ان العديد من سكان جامايكا يزعمون ‏بأن روحها الغاضبة مازالت تتجول الى اليوم لتبث الرعب و الخوف في أرجاء القصر الذي ارتكبت فيه أبشع ‏الجرائم. (المزيد…)