أرشيف لـ02/07/2011

معروف أن الرعب الذي يعقب القتل والسادية (( والسادية هي الرغبة في إيلام النفس أو تعذيب الآخرين والتلذذ بذلك)) يتردد صداه بسرعة البرق بين الأهالي في أي مجتمع وتنتج عنه لآثار قد يبدو بعضها محيرا. (المزيد…)

الجزء الاول علي شكل كتاب
http://www.4shared.com/file/38187761/ae73eab9/___.html
:smailes60:
الكتاب الخاص بالجزء الثاني
http://www.4shared.com/file/38158447/d79347b0/___.html
:smailes60:
الكتاب الخاص بالجزء الثالث
http://www.4shared.com/file/38157545/603c5cfd/___.html
وارجو ان تنال القصة اعجابكم وشكرا

معاق في السويد لا يتحرك ولا يتكلم ,أسلم على يده العديد من السويديون وأثر في
الكثير منهم ..كيف ذلك ؟! هذا المعاق وضعت له الحكومة السويدية اثنين من
الموظفين يقومون على خدمته ,وبما أن هذا المعاق لا يتحرك ولا يتكلم فهم
وضعوا أمامه لوحة كبيرة فيها مربعات صغيرة , وكل مربع مكتوب فيه كتابة
معينة مثلاً ( أريد طعاماً,شكراً,اتصل بصديقي ….وغيرها ) ووضعوا على رأسه
مثل القبعة فيها عود طويل يشبه القلم لكن أطول ,,وإذا أراد شيئاً أشار
بهذا العود على الكلمات التي يريد , وكان هذا الشخص إذا جاءه في بيته من (المزيد…)

في كل صباح يقف عند كشكه الصغير ليلقي عليه تحية الصباح ويأخذ صحيفته المفضلة ويدفع ثمنها وينطلق ولكنه لا يحظى إطلاقا برد من البائع على تلك التحية،
وفي كل صباح أيضا يقف بجواره شخص آخر يأخذ صحيفته المفضلة ويدفع ثمنها ولكن صاحبنا لا يسمع صوتا لذلك الرجل،
وتكررت اللقاءات أمام الكشك بين الشخصين كل يأخذ صحيفته ويمضي في طريقه، وظن صاحبنا أن الشخص الآخر أبكم لا يتكلم.
إلى أن جاء اليوم الذي وجد ذلك الأبكم يربت على كتفه وإذا به يتكلم متسائلا: لماذا تلقي التحية على صاحب الكشك فلقد تابعتك طوال الأسابيع الماضية وكنت في معظم الأيام ألتقي بك وأنت تشتري صحيفتك اليومية، فقال الرجل وما الغضاضة في أن ألقي عليه التحية؟
فقال: وهل سمعت منه ردا طوال تلك الفترة؟
فقال صاحبنا: لا ، قال: إذا لم تلقي التحية على رجل لا يردها؟ (المزيد…)

1–انا شفت رؤى العييييييييييييييييييييين بس كنت صغيره كان عندى
حوالى اربع او 5 سنين
واشكالهم استغفر الله العظييييييييييييييييييييييييييم
وكانوا كل يوم بيطلعوا من جنب الدولاب ..نور احمر ينور
ويطلعوا ماسكين عربيه ب عجلتين اللى بيشيلوا فيها الاسمنت
ويتجهوا ناحيه الباب ويخترقوا الباب كمان..
وانا والله كل يوم احاول اصررررررررخ بس صوتى انحاااااااااااش
ومره واحد منهم اتوجه وبصلى وقرب منى بس لما حاول
يمسكنى دخلت تحت البطانيه ومشى وسابنى
بس والله والله والله ماهى احلام شفتتتتتتهم
والكلام ده كان فى ليبيا
والشقه دى بعد فتره قام فيها حريق لا اله الا الله .. (المزيد…)