أرشيف لـ24/06/2011

اعتادت الأم أن تصحب الصغير إلى المدرسة حتى أثناء الفسحة
كانت تحمل له الطعام و تجلس في فناء المدرسة ،
تجلس بجواره تطمئن أنه لا يزال موجوداً في كنفها و احتار الأب من تصرفات الطفل الذي كان يجلس على فترات وحيداً في غرفته يتمتم بكلمات
غير مفهومة كأنه يحدث شخصاً لا أحد يراه ، ظن الأب
أنها شقاوة الطفولة لكن ، ذات يوم حدثت المفاجأة ،
بعد منتصف الليل عاد الأب من عمله حين دلف للمنزل
رأى نور شقة والده بالطابق الأول مضاءة، ألقى التحية عليه
و على شقيقته التي تقيم مع والدها و صعد الدرج لشقته بالطابق الثالث (المزيد…)

نشأ هذا السحر حسب الدراسات التاريخية في بلاد فارس بحوالي 5000سنة
قبل الميلاد على يد كاهن يدعى” زورستر” وهو مؤسس طرق السحر التي تبعه
فيها العرافين والسحرة من مختلف الأمم والحضارات الأخرى كالمصريون القدماء
والكنعانيون ثم الرومان وغيرهم …

=======================
السحر الأسود والمصريون القدماء :

كان الفراعنة في مصر القديمة كسائر الأمم القديمة يؤمنون بالسحر ووجود القوى
الخفية المسيطرة عليهم , لذا مارسو السحر و برعوا فيه , وكان السحر يمارس في
المعابد على يد الكهنة ,ولكن ممارسته لم تكن محصورة فيهم ، بل مارسها الملوك (المزيد…)

ابواب تفتح وابواب تغلق وطريق واحد وعالم مغطى بالسواد …. هذا هو طريقنا الذي نسلك للوصول الى باب معين لكي نفتحه وكشف ما يحتويه من معلومات … بخطوات هادئة نفتح اغرب الابواب ونكشف ما يخبؤه هذا الباب من غموض …. علم دراسة الشياطين تقريبا نادر ما قد نسمع بهذا العلم او ان شخص يتكلم عنه …. فنفتح باب جديد لكي نحاول كشف الكثير عن هذا العلم بشكل بسيط وخفيف وممتع لكم …..
كما وسبق وضع موضوع دراسة القوى الغامضة او الخفيه للاخ نحاول بهذا الموضوع ان نبين لكم ما نوع هذه الدراسات التي تتمحور في دراسه القوى الخفيه او ما وراء الطبيعه …. ونبدأ بعلم دراسة الشياطين …
هو علم يدرس امور الإلاهيه او باللاهوت … وخاصه عن الشياطين كون في الحضارات السابقه ان هناك إلاه الشر وإلاه الخير … فيتركزون على آلهة الشر بدراسه علومهم الشيطانيه والشريرة ….. (المزيد…)

مسيو رينيه رب لعائلة مكونه من زوجته وإبنته فقط اتفق على الإتقاء مع زوجته و إبنته في مكان محدد للذهاب إلى مأدبه العشاء المقامه عند أصدقائهم ,,, إلا أنه وعند حضوره مكان الإلتقاء لم يجدهما,,
إنتظر وإنتظر ,,, حتى ما عاد للوقت بقية للإنتظار ..
فذهب إلى المنزل وهو يستشيط غضبا من تأخرهما المبالغ فيه ,,

عاد إلى منزله طارقا الباب مرة وإثنتين وثلاث ,,, بل إنه تعب من كثرة الطرق على الباب ..ولم يجد أي إستجابة تذكر (المزيد…)