المخطوبة والأقزام الثلاثة

Posted: 30/12/2010 in قصص حقيقية عن الإنس والجان

كنت في الثامنة عشر أعيش مع والدي في عيشة هانئة…تقدم لي أحد الشباب للزواج وعلى الموعد المحدد للخطبة حضر الشاب مع والديه حيث كان أهلي في انتضارهم ودخلت أنا عليهم لأقدم الشاي في حق الضيافة ثم جلست قرب والتي. كنا سعداء في المناقشة التي دارت كما إنى لاحضت إعجاب فهد الشديد  وانجذابه لي…إنه شاب وسيم أبيض طويل ممشوق القوام ولا أنكر أنه أعجبني في هذا اللقاء وبعد أن إستغرق الوقت قام الضيوف للذهاب فقال فهد ياجماعة إنى موافق على خلود وأرجو أن أكون قد أعجبتها ودعوها تحدد رأيها كيف تشاء وأنا في إنتظار قرارها خرج الضيوف وكنت سعيدة في لقاءهم ثم بعد يومين أعلنت موافقتي عليه فأخذ فهد أوراقي ليستعجل بها الموافقة من وزارة الداخلية كونه يعمل عسكري بالشرطه وتمر الأيام التي كانت تأتي بها إلينا والدته بين وقت وآخر لتعزز وتقوي الروابط معنا وبعد مضي عشرين يوما وصلت الموافقة من وزارة الداخلية فأتفق والدي مع أهل فهد على عقد القران بعد ثلاثة أيام وكنت أنا مقتنعه بذلك وقبل يوم من الموعد المتفق عليه

شاهدت رؤيا في المنام ذلك الحلم الذي كنت أرى إنى في منزلنا أخرج من غرفتي فتبعني ثلاثة رجال أقزام فدخلت المطبخ ثم خرجت وتوجهت للصالة ثم توجهت إلى فناء المنزل وهؤلاء الأقزام الثلاثة في رفقتي يمشون ورائي كالظل فإلتفت إليهم ووقفت أنظر لأشكالهم إنهم قصار القامه لايتعدى طول الواحد منهم أربعين سنتيمتر إثنان منهم وجيهيهما مستديران والثالث طويل لهم لحايا قصيرة وبطن “كرشه” وجوههم قبيحه ويلبسون البنطال والقميص وقف الثلاثة أمامي مباشرة فقلت لهم لماذا تلحقون بي من مكان إلى مكان فقال أوسطهم صاحب الوجه الطويل نحن لم نأتي لإخافتك بل لمساعدتك في عقد قرانك فقلت له كل شيء على مايرام والموعد غدا لكتابة العقد فقال القزم لا…لن تتزوجي الشاب فهد….لن نجعلك تتزوجيه…نحن ننبهك…هو لايصلح لك…هو إنسان غير مستقيم…لاتوافقي عليه وها نحن أخبرناك عنه فهو لن يكون زوجا صالحا لك ثم أختفى الاقزام الثلاثة وصحوت من نومي مباشرة ولازمني شعور النفور من هذا الزواج فأخبرت أختي الكبرى بأني أرفض هذا الزواج وفعلا رفضت بكل إصرار فأخذت أم فهد تدعي علي بعدم التوفيق في حياتي وغضب فهد كثيرا فذهب والدي وأخي الكبير يريد معرفة السبب الذي ليس له أي إجابة سوى أني رفضت ولم يعرف الجميع السبب الحقيقي هو وأمه المتسلطة في أعماله التي أخبرني بها أؤلئك الجن الأقزام الثلاثة ةبعد مضي سنه رجع فهد لخطبتي لكني رفضت ومرت بضع سنوات فتزوجت وأنجبت وانا سعيدة في حياتي أحب زوجي وأطفالي والفضل يعود في ذلك لله الذي سخر لي أؤلئك الجن الثلاثة لتحذيري من الخطر اللذي كنت سأقع فيه. 

كتبته لكم ريبيكا 13 عن كتاب “منازل مسكونة بالجن والشياطين”. 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s