تيد باندي – وسحر الكلمة

Posted: 29/12/2010 in مخلفات مدونتي

على الرغم من إعدامه منذ عشرين عاما تقريبا لم تنس الولايات المتحدة الأمريكية -بجلالة قدرها- تيد باندي. ذلك أنه حفر

 اسمه في التاريخ الأمريكي -والعالمي بصورة مماثلة- بطريقة لا تدع مجالا لنسيانه خصوصا للمهتمين بعالم الرعب بكل

صوره.

 Ted Bundy

 

على الرغم من إعدامه منذ عشرين عاما تقريبا لم تنس الولايات المتحدة الأمريكية -بجلالة قدرها- تيد باندي. ذلك أنه حفر اسمه في التاريخ الأمريكي -والعالمي بصورة مماثلة- بطريقة لا تدع مجالا لنسيانه خصوصا للمهتمين بعالم الرعب بكل صوره.
ولد عام 1946 وقضى طفولته في واشنطن بصحبة أخته وزوجها. كان خجولا في صغره ولم يعرف عنه إلا التصدّر في مراحل التعليم المختلفة. درس في شبابه القانون وعلم النفس حيث برع فيهما بروعا مدهشا حتى وصف بالعبقري. بدأت شخصيته المندفعة الثورية تظهر بنزق في المرحلة الجامعية وما بعدها بعدما عرف أن أخته خدعته بينما هي أمه كي تتزوج من زوجها بلا أية مشاكل.
يقول عنها: لم نكن نتحدّث كثيرا عن الأمور الشخصية، وبالطبع لم نكن نتحدّث قط عن الجنس، فقد كانت أمي رهيبة للغاية عندما نتحدث عن مثل هذه الأمور.
وفي الكلية تعرّف إلى فتاة عملت معه خمس سنوات كسكرتيرة (!) وكتبت عنه بعد ذلك كتابا بعنوان (حياتي مع تيد باندي)!.. ستستغرب بالتأكيد عندما تعلم أن تيد كان واحدا من أشرس قتلة العالم المتسلسلين وأكثرهم إثارة للذعر في قلوب النساء.

Image hosted by servimg.com

كان يختطف الفتيات الهيفاوات البيضاوات ويغتصبهن ثم يقتلهن وأحيانا يقطع أجزاءَ منهن مثل المناطق الحساسة وغيرها. وأشرس وأفظع جرائمه على الإطلاق لمّا قتل فتاة لم تتعد الثانية عشرة بعد اغتصابها وتعذيبها وقطع جزء من وركها نهش فيه بأسنانه
التي بالصورة.

Image hosted by servimg.com

اعترف بقتل 30 أنثى بينما يقدّر الخبراء ضحاياه بأربعين أو زهاء ذلك.
كان مدمنا للاستمناء والمواد الإباحية. وفي سياتل كان يتبع الإناث كثيرا في الظلام مراقبا لهن متلصصا عليهن وهن يخلعن ثيابهن في البيت أو أي مكان طاله بنظره.

Image hosted by servimg.com

في عام 1975 قبض على تيد باندي للاشتباه في السطو!. وحكم عليه بخمسة عشر عاما بتهمة اختطاف فتاة استطاعت الهرب منه. ولأنه كان يدافع عن نفسه أمام المحكمة فقد أباحت له المحكمة الذهاب إلى المكتبة العامة للبحث عن معلومات عن قضيته. وهناك قفز باندي من نافذة المكتبة وفر هاربا.

Image hosted by servimg.com

ولكن بعد أيام قبض عليه حيث عاد إلى السجن. ولكنه هذه المرة فر ببراعة تدل على ذكاء شديد. حيث زحف إلى خزانات المساجين ومكث فيها قليلا ثم خرج من بوابة السجن دون أن يشعر به أحد!!.
وفي فلوريدا كان بمقدوره أن يعيش حياة جديدة خصوصا بعدما تنكر هربا من الشرطة ولكنه عاد إلى جرائمه مما يؤكد أنه كان عنده كبت تجاه النساء.

Image hosted by servimg.com

Image hosted by servimg.com

Image hosted by servimg.com

Image hosted by servimg.com

في عام 1980 تم القبض عليه بعد أن ترك أدلة بالجملة بنزق. حاول الدفاع عن نفسه كالعادة ولكنه فشل فشلا ذريعا. وكل محامين فشلوا في إثبات جنونه كيلا يحكم عليه بالإعدام.

Image hosted by servimg.com

Image hosted by servimg.com

Image hosted by servimg.com

Image hosted by servimg.com

تم الحكم عليه بالإعدام. وأخيرا، وبعدما علم تيد أن نهايته وشيكة اعترف بجرائمه بعدما تعاطف معه الكثيرون. وسجل قبل إعدامه بيوم مقابلة تليفزيونية مع دكتور نفسي شهير.

Image hosted by servimg.com

أعدم تيد باندي عام 1989 بعدما كان حديث الشارع في العالم كله.

Image hosted by servimg.com

وفي عام 2002 أنتج عنه فيلم مقزز بعنوان مقالتنا هذه لقطات منه:

Image hosted by servimg.com

Image hosted by servimg.com

Image hosted by servimg.com

Image hosted by servimg.com

Image hosted by servimg.com

Image hosted by servimg.com

وستجدونه مقسّما على عشرة أجزاء على موقع youtube ههنا:
http://youtube.com/watch?v=i3e2CMLw1gM

هنالك شيء غريب في هذا الرجل..أنك تتعاطف معه!!.

المصادر:
– موسوعة الظلام لد. أحمد خالد توفيق وم. سند راشد دخيل.
– مقالات على الإنترنت. 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s