رواية العطر-قصة قاتل

Posted: 09/12/2010 in روايات رعب


رواية العـطر هي ليست إبحارا ً ضـد التـيار فـقـط

بل إبحارا ً ضـد قوانـين الطبـيعة ..فالعادة جـرت

أن تبـحـر من الشـط متـوغـلا ً إلى عرض البحر

لـكني بل معـظـمنا على الأغلب قرأ الرواية

مبـتدأ ً بالغـوص ومحاولا ً الوصول مع بـطـل

القصة إلى شـط النشـوة ..!!!

اقول النشوة لأن لا أمان لك في الإبحار داخـل

أحـداث القصة إن كنت تبحـث عن الأمان ..

فـهي تتلاعب بمـخـيلـتك وتدغـدغ حواسك

فـتجـعلك ريـشة ً في مـهـب الخـوف والغـموض

وأقـول النشوة : لأن حـبـكة القصة هي الرقص

على الخـيط الرفـيع الفاصل بيـن حب الحـياة

وراحة الموت الأبـدية ..بين عشـقـك للجـمال

وخـوفك من رياحـه المشبعة برائحة الموت .

الرواية ببساطة ..تستقطب مفاهيما ً وجـودية

لصراع ٍ بشري مازالت أصداؤه تـنـطق ببقايا

حضارة ٍ مـمـزقة ..حضارة عاشها غرونوي

لكـنه لم يفـهـمها ..لم يســتطع الأنسجام معـها

وقـبل أن تـنـبـذه نبـذها ..عاش متوحـدا ً مـع نفسه

وأخـتزل حياته مابـين عيـنـيه وأنفه ..أصبحت

رائـحة أجساد ضحاياه هي الهـدف بـعد أن كانت

وسـيلة لنـشوة صارخة تـنضح عبقا ً أنثويا ً .

عبـقا ً ..عاش غرونوي من أجـله ومات بسـبـبه ..

هل فـكرت يوما ً بأن تـكون رائـحة من تحب

ملـكا ً لأنـفك فـقـط لا لأنف غيرك ؟

ومـا الفرق بين رائـحة الحياة ورائحة الموت ؟

أظـنك لن تـعرف الإجابة قبل أن تقرأ القصة !

عـنـدها ستصبح الرائـحة هاجسك الأول للوصول

إلى قراءة مرآة روحـك وقراءة مابين سطور

عـقـلك الكامن .. إنـها كيـنونـة الرائـحة ..إنـها رؤية جـديدة لما

وراء حـدود حاسة الشم ..إنـها فلسـفة العطر

مـلخص الرواية

الرواية بدأت مع ذلك المولود الصغير الذي كانت أمه تفـتك بأولادها بقلب ٍ
لا يـعرف الرحـمة .
وما إن صـرخ صرخته الأولى مـعلنا ً قدومه إلى حياتـه البائـسة حتى كانت أمه قـد لـفظت أنفاسها الأخيرة وكأنـها بموتـها قـد أعـلنت بأن هذا الطـفل سيكون أول وليـد لها يتذوق طـعم الحياة ..فموتـها هو من وهبه الحياة لأنها لو عاشت يوما ً واحـدا ً لقـتلته كما قـتـلت إخـوته .

قصة الرواية بدأت تتصاعد نشوء ذلك الطفل (غرنوي) الذي يمتلك حاسة الشم القوية والخارقة ، يحفظ جميع الروائح، يمزج بينها، يعرف تأثيرها على الناس. بدأ حياته عـاملا ً عند دباغ الجلود، ثم تحول إلى عطّار، او مساعد عطار بمعجزة ..
بعدها ترك البشر وذهب في رحلة إلى الجبال، حيث ذاب بغريزته في أحضان الطبـيعة وعاش
فـيها ومـعـها .
عاش هناك بـضع سنين، يأكل من الأرض؛ نباتات، زواحف، ويشرب من الأرض ..
اكتشف وهو في كهفه في الجبل بأن حياته لن يكون لها طعم ولا لون بدون رائحة ، فسعى إلى تركيب عطر ٍ له رائحة البشر .
ترك هذه المدينة، وتوجه لمدينة اخرى وعمل مساعداً لعطار،، وجد ضالته التي يبحث عنها في هذه المدينة، رائحة الفتيات .
كان يصطاد الفتيات اللاتي بدأن في البلوغ، فـتيات جميلات ومراهـقات ، قتل خمس وعشرون فتاة حتى تـمكن من تركيب عطـره السحري الذي كان يحـلم به .
لكن الناس كانت قد ضـجـت من هذه الجرائم الغامضة وطالبت بكشفها قـبل أن يفقدوا بقية فـتياتهم .
القي القبض وعليه وحوكم على جرائمه ، وعند تنفيذ الحكم عليه، بدأت المفاجأة !
فقد تعطر بهذا العطر السحري وخرج إلى منصة الإعدام، عندها حصلت المعجزة، وألغيت محاكمته بطريقة غريبة ومريـبة
عندها ترك هذه المدينة ورجع إلى باريس، وهناك مر بمجموعة ٍ من الرعاع ،
لكنهم تجاهلوه ..عنـدها وضع قـطرات ٍ من عـطـره ..لكن حـدث مالم يكن في الحسبان !
تجـمهروا علـيه وتقاطروا على جسده من كل جـهة حتى مـزقوه إربا ً أثناء سعيهم للحصول على عـطـره السحري …

الروايـة مابـين الصورة والكلمة

{ فـلم العـطر }

شخصيا ً صدمني الفلم في الواقع ..فمنذ

قرأت القصة من سنـتـين في المركز

الثقافي الألماني في دمشق وأنا أعيش بين شخصيات الرواية كرسام ٍ مبتدأ

يشخبط في أي مكان ٍ يـعـجبه ..فـقد نسجت ُ في خيالي شخصية لكل دور ٍ

في القصة لكنه لم يصدف وأن أقترب أي دور ٍ في الفيلم لما رسمته

طبعا ً هـذا ليس له علاقة بقوة الفـيلم أو ضعفه فمـخيلتي أقـزم من أن

تحكم على فـلم ٍ اعتصر خلاصة إبداع ِ جـهـد ٍ بشري ومالي ضخم

لكن كل ما وددت ُ قوله بأ ني تمنـيت لو أني لم أشاهـد الفيلم

ولا يخفـيكم طبعا ً بأن المؤلـف نفسه كان معترضا ً على فكرة ترجمة قصته إلى

فلم لولا المبالغ الطائـلة التي سال لها لعابه ..

المهم دعوكم من رأيي وبخاصة أن القلة القـليلة توافـقني الرأي أساسا ً ممن

شاهـدو الفـيلم .. ولنـتـصـفح بسرعة هـذه التلميحات عن الفـيلم قبل أن نشرع

في قراءة القصة …

tags

بــطولة :
ــــــــــــــــــــ

Ben Whishaw في دور غرونوي

Dustin Hoffman في دور العـطار مـعلم غرونوي الأول

Rachel Hurd-Wood الممثلة الحسناء في دور لورا ريـتـشـيـز

مـلهمة غرونوي ورائـحـتها كانت ديـنامـو احاسيسه تركيـبـته العـطرية ..

قصة : patrick zoskind

الفلم من إخـراج : Tom Tykwer

تـلميح :

رواية ” العـطر .. قصة قـاتل ”

ترجـمة : الدكتور نـبـيل الحـفار أمين تحرير مجـلة الحياة المسرحية

الصادرة عن وزارة الثـقافة السورية .

الناشر : المدى للنشر والتوزيع / دمشق /

سنة الصدور : 1997 
 
http://www.4shared.com/document/MahINdx5/_-__.html

Advertisements
تعليقات
  1. فوزي 3002 كتب:

    ايضا اعجبني كثيرا فلم zodiak
    القصة واقعية قصة اشهر قاتل بالتسلسل في سان فرانسيسكو.

    • $$ المـــلــــكــــة ريــــبـــيـــكــــــا13 $$ كتب:

      نعم ايها الاخ العزيز فقصه هذا القاتل هي حقيقيه وتم وضعها بشكل فلم

      اشكر لك مرورك الكريم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s