مجهول في حياتي

Posted: 25/11/2010 in مخلفات مدونتي
الوسوم:

حين يستوقفك شخص أتى من المجهول …ليرسم علامات الاستفهام الكثيره في خبايا عقلك…لاتستطيع البوح له بما يجول في أفكارك ..فأنت تحب رسم حدود الاندماج الانساني لتعلم أن طريق العودة لازال متاحا بأقل خسائر معنويه…فحياتنا كأنها رحله دائمه الحركه تقف بين محطاتها فقط لتتجرع استنشاق جرعه كبيره من الهواء قبل أن تتشبث بأحد عواميد الواقع ليستمر قطار الحياه بالحركه…

إن صادفت هذا الشخص المجهول في عده محطات …هل تستغرب وجوده المتكرر في حياتك؟؟…رغم أنه لاتربطك بينه احداث كثيره ..ولكنه يبقى يرسم علامه تعجب كبيره فوق هاله تفكيرك…لمجرد أنه يظهر في كل مره…دون سبب

 

إن تعلق بك هذا المجهول ..تعلق برؤيتك فى كل محطه ..فبدأ أولا بالقاء ابتسامه عابره…ثم تتبعها بالقاء تحيه…ثم بدأ يزحف ليدخل في حياتك بأكثر الطرق غرابة ومراوغه..ومع ذلك يحدثك عن الصراحه وعن الاوجه المخادعه للبشر…متناسيا كيف تولد وجوده بالصدفه في حياة شخص آخر..والمشكله الكبرى أنه بدأ بالتأثير على من تشعب في خلايا حياته..بدرجه تثير التساؤلات العميقه…

هل من الممكن ان تعرف شخصا …من أعماق أعماقك وتتعايش معه وتعرف أدق تفاصيل حياته ومشاعره وشخصيته…كل هذا وأنت لم تلتقى به بالحقيقه كوجود ملموس…حتى الان هو مجرد إنسان روحي وهمي لا وجود له وإن كنت بالفعل تتعايش معه على أنه حقيقه واقعه…

وتمر بك الايام ..ثم تتبعها السنين..فتلتقى صدفة بهذا الشخص اللذي كنت تتعايش مع روحه الوهميه..مع شخصيته التى تؤثر بوجودك برغم عدم وجودها…

وحين تقابله بأن محطات الحياه …تلقى عليه ابتسامه عريضه…وكانك وجدت ضالتك…ثم تبدأ بالقاء التحيه …حتى تتقرب من واقع عشته سنين طويله بخيالك الواسع وشاءت الفرصه البحته أن يتشكل بشكل مادى ملموس امامك…فتستغل فرصه ايجاده فتقبض عليه بيديك الاثنتين..حتى لا يفلت منك مره اخرى..

فوجود اشخاص تحلم بهم وتعيش معهم وتعرفهم حقا اكثر من اقرب اصدقاءه وكل ذلك يكون بين ممرات الخيال ثم تجده فجاه امامك حقيقه..فيتملكك كما تملكك معنويا طول هذه السنين…..إن هذا لشي نادر بالفعل ..ويستحق بجداره أن يضاف تحت أحد حقائب الزمن التى تحمل طمغه “مالا يمكن تفسيره”…

فيا أيها المجهول أقبل…لا اعلم من اين اتيت ولا اعلم كيف دخلت بحياتي وكانك تعرفنى منذ قديم الازل…ولكنك حقيقه اثرت في حياتى بشيء لا استطيع تحديد هويته…

ساضع يدي بيد الزمن فهو قادر لا محاله على تشتيت الهاله التى تملكتنى بسببك…هاله الغموض…هو كفيل بتوضيح ما خفى على …والى حينها سأضل أكتب عنك كل ماتفعل ..او تقول…حتى ايماءاتك سادونها هاهنا..حتى تكون دليلا على عدم جنونى ….

الايام تمضي…وانا وانت ايها المجهول …نقف يقابل وجهك وجهي…الى مصير آخر…

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s