أرشيف لـ25/11/2010

حين يستوقفك شخص أتى من المجهول …ليرسم علامات الاستفهام الكثيره في خبايا عقلك…لاتستطيع البوح له بما يجول في أفكارك ..فأنت تحب رسم حدود الاندماج الانساني لتعلم أن طريق العودة لازال متاحا بأقل خسائر معنويه…فحياتنا كأنها رحله دائمه الحركه تقف بين محطاتها فقط لتتجرع استنشاق جرعه كبيره من الهواء قبل أن تتشبث بأحد عواميد الواقع ليستمر قطار الحياه بالحركه…

(المزيد…)

خواطر سياسية مرعبة

أمريكا – روسيا – أوربا (بريطانيا – فرنسا – المانيا) – العراق

هؤلاء هم ابطال المسرحية الكبرى الجارية الآن والتي يتم عرضها على أكبر مسارح العالم.. والعرض متواصل. اما الموضوع فهو كما يلي: أمريكا اكتشفت بان العراق يمتلك آباراً عذراء تحوي كميات هائلة من النفط والغاز، أرادت أن تعقد اتفاقيات مع العراق بدون مقابل لأخذ حصة الأسد كالعادة او لإطلاق يد الشركات الأمريكية في العراق بنفس الأسلوب الأمريكي في السعودية.

العراق أبى – ليس إخلاصاً- بل لأسباب أخرى، أهمها انه أراد من امريكا أن تُطلَق يده على دول الخليج كي يلعب دور الشاه السابق كشرطي للمنطقة. امريكا رفضت، ضغطت، رفض صدام، بإيعاز من اسياده، هدد بأنه سيقوم بهذا الدور رغم انف امريكا. أمريكا سكتت لأنها وجدتها فرصة لتوريط الأغبياء.
(المزيد…)

رجل الخزانة

boogeyman

http://www.4shared.com/file/14874054…/__online.html

إنهم يعودون أحيانا

sometimes they come back

http://www.4shared.com/file/14873172…___online.html
(المزيد…)

 
مجموعة النوبة الليلية التي صدرت عام 1987 وهي عباره عن مجموعه من القصص القصيره كانت تصدر مفرده,,,,


night shift

حصريا روايات ملك الرعب ستيفن كينج stephen king مترجمه

المرأه في الغرفة

the woman in the room
http://www.4shared.com/file/14872364…___online.html

نوبة الليل

the graveyard shift

http://www.4shared.com/file/14872496…/__online.html

تحياااتي لكم

القلب الواشي

بقلم: إدجار آلان بو

حقا ! _ عصبي _ جدا، كنت عصبيا بشكل فظيع جدا ومازلت: ولكن لماذا ستقول عني أنني مجنون ؟ لقد جعل المرض أحاسيسي حادة _لم يدمرها – لم يجعلها بليدة فوق كل هذا كانت حاسة السمع قوية. سمعت أشياء كثيرة في السماء والأرض. سمعت أشياء كثيرة في الجحيم. إذن كيف أكون مجنونا؟ أنصت ! ولاحظ كيف أستطيع بدقة _ وبهدوء أن أحكي لك القصة كاملة.

من المستحيل أن أقول كيف داخلتني م الفكرة الأولى لأول مرة: لكني مع ذلك متيقن، أنها اقتنصتني ليل نهار. لم يكن هناك هدف، لم لا تكن هناك عاطفة. أحببت الرجل العجوز. فهو لم يخطئن مرة. ولم يداهمني بالتوبيخ أبدا. لم تكن لدي رغبة في ذهبه. أعتقد أنه – الذهب _ كان عينه ! عينه، كان هكذا! كانت إحدى عينيه تشبه عين النسر _ عين زرقاء شاحبة، يعتريها غشاء رقيق. ففي كل حين تقع علي أشعر بهروب دمي؟ وهكذا بالتدريج _ تدريجيا جدا مسر عزمت على أن آخذ حياة الرجل العجوز، وبهذا أخلص نفسي من تلك العين للأبد.

(المزيد…)