أرشيف لـديسمبر, 2009

 

النوع: رعب

تاريخ النشر: 2006

نبذة:

في الأول من أكتوبر..كان كل شيء يسير في مجراه الطبيعي..السماء صافية..و الأسهم في البورصه لا تزال مستقره..و معظم الرحلات الجوية تصل في موعدها المحدد..و كلايتون (كلاي) الرسام الذي جاء من مدينة (مين) أوشك على اجتياز شارع بويلستون في مدينة بوسطن..و الذي كان عقد لتوه اتفاقاً لتنفيذ رسومات كتب هزلية مصورة..و هو ماقد يمكنه في النهاية من دعم اسرته مادياً من خلال امتهان العمل في الرسم بدلاً من التدريس..و كان بالفعل قد اشترى هديه صغيرة باهظة الثمن (المزيد…)

الرواية :  فصول متنوعة

المؤلف : ستيفن كينغ

عدد الصفحات : 535

النوع : رعب

تاريخ الناشر الأمريكي : 1982 م

الناشر العربي : الدار العربية للعلوم

تاريخ الناشر العربي : 2007 م

 

الغلاف :

 

“”ما هو سؤالك يا سيد آدلي؟” كان صوته هادئاً كما كان دائماً، ولكن لمحت شيئاً مخيفاً في عينيه فجأة.. كلا، إذا كنت أريد أن أكون صادقاً، لم يكن مصدر الخوف في عينيه وحسب، بل وشعرت بأنه انتشر في الجو الذي يحيط بي. لم يعد الصوت المنظم القادم من الردهة التي في يساري سوى صوت رقاص الساعة؛ بل أصبح صوت نقر قدم الجلاد وهو يراقب المدان فيما يساق إلى المشنقة. باتت رائحة الزيت والجلد قارصة وتنظر بالخطر، وارتفع صوت صفير الريح، كنت متأكداً للحظة وجيزة بأن الباب الأمامي سيتحطم، بحيث لن ينكشف الشارع الخامس والثلاثين وحسب، بل ويكشف مشهد كلارك أشتون سميث حيث تنتصب الأشجار الملتوية وترسم صوراً ظليّة على أفق عقيم أسفل الشموس التي بدأت تغيب في وهج أحمر. عرف ما عنيته بسؤالي، لمحت ذلك في عينيه الرماديتين. أردت أن أسأله: من أين تأتي هذه الأشياء؟ أنا أعرف من أين تأتي هذه الأشياء يا ستيفنز. لكن إلى أين تنوي الذهاب؟ من الذي وضع تلك النظرة التي لا تزول مع توالي الأيام في عينيك؟ ومن الذي طبعها على وجهك؟ أين نحن الآن في هذه اللحظة بالذات؟ ولكنه كان ينتظر سؤالي”. (المزيد…)

سأتفضل بالسماح لكم بسرقه النظر لما تحتويه مدونتى بكل ما أنتجه العقل البشري من نتاج قوطي جميل
  
سأدع مساحتى تروي لكم أحداث روايات جعلت الفرائص ترتعد , والعروق تتجمد , والقلب يقف . ^_^
  
هيا …ماذا تنتظرون سأضع هنا في مساحتى كل ماأجده أمامي يشد انتباهي بما ابدع به الكتاب ..فيا نبدأ …